السبت, 04 ماي 2019 15:58

طارق السعيدي : الاستبداد الناعم يطبخ على مهل

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
بعد انسحاب الدولة وتعميم الفوضى وبعد تراخي الحكومة في عملية الاصلاح وفي وضع الخطط البديلة وبعد ان استفحل الغش واستفحل الفساد وبعد ان تم ضرب قيمة النضال واستبدالها بقيمة البوز والاثارة وبعد ان ضجرت الناس من الانفلات الامني وفي ظل التصحر السياسي وعدم قيام الاحزاب بدورها في التوعية والارتقاء بوعي الشعب وفي ظل تراجع مستوى القراءة ( انا شخصيا لم لكمل كتابا واحدا منذ اشهر) وفي ظل توجيه الاعلام متاع هشك بشك وانتشار الاسفاف والرداءة وفي ظل بروز نجم المهربين كنماذج ناجحة و فان الطبقة السائدة ستوعز لحلفائها في الطبقات الاقل ثراءوهي طبقة البرجوازية الصغرى والموظفين المرفهين وستقوم هذه الاخيرة بدعم التدخل الحازم للدولة وستناذي بوقف النضال والكف عن المطالبة وتحث الحكومة على الضرب بقوة للدفاع عن امنها وعيرا من الشعارات المعدة مسبقا وسيصيح ذلك الرجل بالشفاء سيد الرئيس لتصنع اما اعيننا دكتاتورية ناعمة لا يمكن التكهن بمدى ضررها على مكاسبنا وقوتنا وحريتنا
قراءة 340 مرات

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون