الأربعاء, 24 جانفي 2018 15:04

حديث في هشاشة حياة المواطن العربي

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في مثل هذا اليوم، 24 جانفي من 2015 قتل ضابط الشرطة المصري ياسين محمد حاتم الناشطة الحقوقية في الثورة المصرية شيماء الصباغ بإطلاق النار عليها

عمدا من مسافة 8 أمتار في الوجه أثناء مظاهرة سلمية نظمها حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، واعتقلت الشرطة صديقها حسام نصر الذي يحتضنها في الصورة وهي تحتضر، ومنعوا حتى المارة من نقلها إلى المستشفى، حتى توفيت، علامة على هشاشة حياة المواطن العربي ودمه، القاتل مصري والقتيل كذلك، 
تركت شيماء الصباغ طفلا في سن السادسة، ونال القاتل عقوبة مخففة بعشرة أعوام سجنا فقط.

كمال الشارني 

 
قراءة 350 مرات

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية