أراءوتحاليل

ولأن ما كنا نعتقد بأنه مخططات غربية ماسونية صهيونية لتحكم بالبشر مستقبلاً، وجعلهم مجرد عبيد وتحويل بعضهم إلى جنود مرتزقة وقتلة مأجورين، قد أضحت أمراً واقعاً، وذلك عن طريق الرقاقات الالكترونية التي هناك محاولات حثيثة لزرعها إجباريا حالياً في الولايات المتحدة الأمريكية لكل من يريد الاستفادة من نظامها الصحي، والتي هي دولة أسستها الحركة الماسونية العالمية، وهذا أمر مؤكد ويقيني عند كل المختصين في دراسة تطور الدول العظمى وعلاقة الحركات الأيديولوجية والسرية بها، يكفي الإشارة هنا إلى أن حوالي 36 عضواً من الأعضاء 52 المؤسسين لأمريكا الفدرالية، هناك كتب وشهادات تاريخية موثقة تؤكد علاقتهم بالأخوية الماسونية ، المشروع الجهنمي والذي كان…
يعود الرئيس سعد الحريري الى لبنان بضغط روسي - أميركي - أوروبي - تركي على السعودية وتم ابلاغ السعودية أن استقرار لبنان خط احمر ويجب عودة الرئيس سعد الحريري الى لبنان فورا، وان أوروبا وواشنطن تعتبر ان مصرف لبنان خطاً احمر في لبنان وتعتبر مؤسسة الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية خطاً احمر ولا يمكن لاحد مسّ الجيش اللبناني، خاصة بقيادة العماد جوزف عون، الذي اجرى 3 دورات تدريب خلال 3 سنوات ونصف في الولايات المتحدة، وتم اشراكه في تدريبات سرية خطيرة ضد الإرهاب في الولايات المتحدة وتم اعطاؤه الثقة الكبرى ليدخل مراكز عسكرية كبرى لا يدخلها الا الضباط الاميركيون او ضباط…
التربية تهم كل الأسر التّونسية بدون استثناء وكلّ الجهات بمدنها وأريافها والمدرسة ملك مشترك لجميع التونسيين و كذلك كل تونسي مرتبط بالمدرسة و يهمّه مصيرها. إن إصلاح التعليم يجب أن يضل بعيدا عن الأنانيّة وعن أيّ حسابات سياسيّة ترهن مستقبل الأجيال الصاعدة. فمستقبل تونس كله يبقي رهينا بمستوى التعليم الذى تقدمه لأبنائنا. ومن هنا، فإن إصلاح التعليم يجب أن يهدف أولا إلى تمكين المتعلم من اكتساب المعارف و المهارات، و إتقان اللغات الوطنية و الأجنبية، لاسيما في التخصصات العلمية و التقنية التي تفتح له أبواب الاندماج في المجتمع.  عندما تتعافي المدرسة تترسّخ قيم الجمهورية والمساواة بين جميع التونسيين أمام القانون…
الخبير بالشؤون التركية تيمور أحميدوف : تركيا تضع نفسها في عزلة  يسأل الخبير بالشؤون التركية تيمور أحميدوف في  صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" بم تهدد أردوغان "قضية رضا ضراب".   كتب أحميدوف:   أسباب كثيرة تجبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على متابعة ما يجري في الولايات المتحدة منذ مايو/أيار 2016 بشأن قضية رضا ضراب، رجل الأعمال الإيراني–التركي المتهم بإنشاء شبكة ساعدت إيران على الالتفاف على العقوبات الأمريكية، والتي، كما يفترض، كانت الحكومة التركية برئاسة أردوغان العنصر الرئيس فيها.   ويزداد الرعب السائد في القصر الرئاسي بأنقرة بسبب هذه القضية، التي زادت من عدم الثقة بين النخب التركية والأمريكية، حيث يعتقد الأمريكيون…
أنها الحرب ولا أحد يتوقع أقل منها؛ بأمنية الإنفصاليين والمتربصين لوحدة العراق، والرافضين للنظام السياسي والباحثين عن السلطة، والصُداميين والصَداميين، وخاسري شعبيتهم بتخاذلهم عن جمهورهم وقت دخول داعش، والفاسدين وتجار الحروب وعبيد السلطة والدينار والدولار والطائفية، المعتاشين على الأزمات، لكنها الحكمة والعقلانية وأدت الفتنة مبكراً.  دخلت القوات العراقية مدينة كركوك، وإنسحبت البيشمركَة، دون رغبة للطرفين بإراقة قطرة دم، على موارد لا حصة للمواطن الكوردي، كما هو الحال في نفط الجنوب. منذ أشهر والحديث عن الإستفتاء ومسبباته ونتائجه، ويؤسفنا ظهور أزمة جديدة في العراق بعد هزيمة داعش، وكان المؤمل من القادة البحث عن سبل لعراق مزدهر آمن، مستثمراً للتجربة المريرة والتلاحم…

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية