أراءوتحاليل

التربية تهم كل الأسر التّونسية بدون استثناء وكلّ الجهات بمدنها وأريافها والمدرسة ملك مشترك لجميع التونسيين و كذلك كل تونسي مرتبط بالمدرسة و يهمّه مصيرها. إن إصلاح التعليم يجب أن يضل بعيدا عن الأنانيّة وعن أيّ حسابات سياسيّة ترهن مستقبل الأجيال الصاعدة. فمستقبل تونس كله يبقي رهينا بمستوى التعليم الذى تقدمه لأبنائنا. ومن هنا، فإن إصلاح التعليم يجب أن يهدف أولا إلى تمكين المتعلم من اكتساب المعارف و المهارات، و إتقان اللغات الوطنية و الأجنبية، لاسيما في التخصصات العلمية و التقنية التي تفتح له أبواب الاندماج في المجتمع.  عندما تتعافي المدرسة تترسّخ قيم الجمهورية والمساواة بين جميع التونسيين أمام القانون…
الخبير بالشؤون التركية تيمور أحميدوف : تركيا تضع نفسها في عزلة  يسأل الخبير بالشؤون التركية تيمور أحميدوف في  صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" بم تهدد أردوغان "قضية رضا ضراب".   كتب أحميدوف:   أسباب كثيرة تجبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على متابعة ما يجري في الولايات المتحدة منذ مايو/أيار 2016 بشأن قضية رضا ضراب، رجل الأعمال الإيراني–التركي المتهم بإنشاء شبكة ساعدت إيران على الالتفاف على العقوبات الأمريكية، والتي، كما يفترض، كانت الحكومة التركية برئاسة أردوغان العنصر الرئيس فيها.   ويزداد الرعب السائد في القصر الرئاسي بأنقرة بسبب هذه القضية، التي زادت من عدم الثقة بين النخب التركية والأمريكية، حيث يعتقد الأمريكيون…
السبت, 21 أكتوبر 2017 10:00

واثق الجابري : حدود أزاحها التآخي

كتبه
أنها الحرب ولا أحد يتوقع أقل منها؛ بأمنية الإنفصاليين والمتربصين لوحدة العراق، والرافضين للنظام السياسي والباحثين عن السلطة، والصُداميين والصَداميين، وخاسري شعبيتهم بتخاذلهم عن جمهورهم وقت دخول داعش، والفاسدين وتجار الحروب وعبيد السلطة والدينار والدولار والطائفية، المعتاشين على الأزمات، لكنها الحكمة والعقلانية وأدت الفتنة مبكراً.  دخلت القوات العراقية مدينة كركوك، وإنسحبت البيشمركَة، دون رغبة للطرفين بإراقة قطرة دم، على موارد لا حصة للمواطن الكوردي، كما هو الحال في نفط الجنوب. منذ أشهر والحديث عن الإستفتاء ومسبباته ونتائجه، ويؤسفنا ظهور أزمة جديدة في العراق بعد هزيمة داعش، وكان المؤمل من القادة البحث عن سبل لعراق مزدهر آمن، مستثمراً للتجربة المريرة والتلاحم…
الأربعاء, 18 أكتوبر 2017 16:22

الذكرى 12 لنكسة 18 أكتوبر 2005:

كتبه
 سبقتها "حركة كفاية" في مصر و "حركة ٱذار" بلبنان،كل هذه الحركات إنطلاقاً من نموذج الثورات الملونة منها ثورة الورد (أو ثورة الزهور أو الثورة الوردية) في جورجيا والثورة البرتقالية أو ثورة البرتقال في أوكرانيا وثورة التوليب (أو ثورة السوسن أو ثورة الزنبق أو ثورة الأقحوان أو الثورة الزهرية) في قيرغيزيا وثورة الأرز في لبنان أو اسم الثورة الزرقاء في الكويت و ثورة الزعفران على تحرك المعارضة في بورما أو ميانمار عام 2007 و الثورة القرمزية في "التبت" كل هذه النماذج صنعت في مخبر "الأوتوبورد" بصربيا تابعة لشبكة "جورج سوريز" و "برنار هانري ليفي" الذي أشرف على مخططات التقسيم منذ 1971…
تتصدع المجتمعات من حين إلى آخر، ويعاد تشكيلها وفق معايير وحسابات قد تكون موضوعية، وقد لا تكون كذلك. وربما تكون رد فعل تجاه بعض الممارسات التي تفشت ويجب تقنينها، أو الوقوف عليها. من هذه الممارسات، الحملات التي ظهرت في الآونة الأخيرة، مناديةً بضرورة تعدد الزوجات، للخلاص من مشكلات المجتمع، من "العنوسة والخيانات الزوجية"، ولتطبيق صحيح للدين. حملات شنّتها النساء بأنفسهن. التعدد لتعيش الزوجة الأولى حياتها "همّ يجب الخلاص منه، أو على الأقل تقسيمه على أخريات". هكذا ترى بعض المناديات بالتعددية الرجلَ في مجتمعاتنا. ومنهم رانيا هاشم، مؤلفة كتاب "التعدد شرع". توضح هاشم أن من مميزات التعدد، أنه يرفع عن المرأة الضغوط النفسية،…

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون