أراءوتحاليل

الأحد, 04 سبتمبر 2016 01:44

منطقة لم يطأها بسطال عراقي

تمكنت القوات العراقية من تطهير جزيرة الخالدية 23 كم شرقي الرمادي، لمنطقة لم يطأها بسطال عراقي منذ عام 2003م، ومجهزة لقيادات عمليات داعش وقبلها كانت للقاعدة في 2006م.الحقائق تؤشر لأجهزة وخنادق وممرات تحت الأرض، وأنها تحت مرأى ومسمع أبناء المنطقة، وتواطؤ الفرقة العسكرية الماسكة من 2006م.معركة الخالدية من بين أكثر المعارك ضراوة، وبرغم مساحتها الصغيرة؛ فقد إستمرت المعركة 25 يوم، ويقدر عدد قيادي داعش فيها من 1000 الى 1500 مقاتل، منهم 80% من جنسيات عربية وأجنبية، وتحت الأرض قاعات إجتماعات ومضايف وأنفاق ومكاتب ودائرة تلفزيونية فضائية ومولدات ومراكز إتصال، وخزانات الطعام وبرادات المشروبات، وقاذفات نوعية بمختلف الأحجام ومدافع هاون بعيدة…
أُدرجت أهوار العراق ضمن لائحة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، ويمكن أن تكون من أجمل المنتجعات السياحية في الشرق الأوسط؛ إذا توفرت لها قيادات بأفكار وإبداعات وأبتكار وإستثمار الطبيعة الخلابة، وبهذا التصويت تبقى ملكاً للعراق، وتحصل على الدعم الدولي والحماية الصارمة، ومستقبل لأجيال قادمة.  الأهوار مسطحات مائية؛ جميلة بأعماق متفاوتة؛ غنية بالنباتات الطبيعية والأسماك والطيور، ويُطلق عليها قديماً "جنة عدن".  عالم جميل ينفرد به العراق عن سواه من البلدان، وتمازج بين تراث الماضي وتطور الحاضر، وبيئة خلابة معتدلة  شتاءً وطبيعة سكن يشابه فنسيا في الشرق، وأنواع الزوارق والمنازل التي تتحدث عن حضارة السومرين، وبين البصرة وذي قار وميسان ودجلة والفرات؛ ما…
لم أكن اتخيل ولو للحظة ان فينا معشر التونسيين من يتربص لرئيس دولته رمز السلطة الوطنية بالبلاد بالهلاك المحتوم اي بالموت...مهما كانت مشاربه وتوجهاته السياسية..ظلامي كان ..او احمر..او وسطي ..اومؤدلج كالخنثى لا ذكر ولا أنثى ...الا ان ما اقدمت عليه عصابة متسترة بالفضاء الافتراضي "الفايس بوك"من تدوينة ضمنتها موت الرئيس ..وفي اخرى تواجده بفرنسا على عجل للتداوي..واُخرى بانه شوهد في مصحة سويسرية..واُخرى ركبت ظهر الشماتة البهيمية باللعن ..والزغاريد...اي نعم ..هكذا وصل بِنَا "الحال الزفت "نروج لموت رئيس دولتنا بكل صفاقة ..ونتقاسمها..ونلهو بها..يا لامة ضنكاء ..وضحكت من عقمها وجهلها الامم .. لم انتبه للخبر الذي اشتعلت به الشبكة العنكبوتية الرهيبة طيلة…
بعد لا وحل المنجل في القلة...الكل اصبح يبحث عن الاسم البديل للصيد..بالدقازة"..وبطز....حكمة"..وبانتفاخ الهرة والمعرفة الوحدانية ..شق يرى ان القادم من اختيارالابن المدلل الذي سطا على شقف النداء...طبعامن سيرشحه سيكون من المنبطحين ..والسامعين ..والمطيعين لولي نعمته ..وتسألني عنهم أفيدكم انهم كثر ..بالامس كانوا نكرات غير معرفات..وأقصى طموحهم كان منصب معتمد ..مع الاحترام للخطة النبيلة...وشاءت الاقدار ان يصبحوا من المسهولين بفعل "ديكريتو"الامير... وشق يرى في عودة بعض الأزلام لسدة الحكم نظرا للتجربة التي راكموها زمن بن علي...وفيهم خلاص الأمة ...وكان 23 ..سنة من ممارستهم للسلطة لم تكن كافية لتخريب البلد.. وشق اخر يرى الإنقاذ في اعلاء كلمة لا..لا لحكومة وحدة وطنية ..ولا…
تجادلت كثيرا...وتبصرت بمنظار رصد هلال رمضان في شان ما طرح من حكومة وحدة وطنية ..وأيقنت في النهاية ان التغيير المزمع القيام به في الحكومة سوف لن يشذ عن قاعدة المحاصصة الحزبية بين النداء والنهضة الغنوشية...فالأول بحكم تشظيه سيدفع بأسماء للتوزير ممن ساندوا الانقلاب على الشرعية ..وهتفوا في "مؤتمر سوسة"بحياة عيون ولد ابوه ..ولا شئ قبله ولا بعده..فالمنصب يا سادة يستوجب الانبطاح ..والنباح..ومدان الوجه في المقاهي بالافتتاح...بقربيطة ..ومقص ..والكل مباح...فلا تحدثوني عن وطنية وكفاءة ..وخوف من انهيار اقتصاد ..فذلك من باب دقان الحنك الفضاح...النداء سيعاقب من وزراءه القدامى من تجرأ عن نقد توجهات ابن السلطان ..وسيعوضم ببندير لا يعرف الا الطاعة…

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية