الثلاثاء, 20 جوان 2017 00:47

الجزائر..عرّض حياة ابنه للخطر من أجل "اللايكات"

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
استنكر رواد الفيسبوك في الجزائر، قيام أب بتعريض حياة طفله للخطر، بعد نشره صورة ظهر فيها حاملاً طفله الصغير ومخرجاً إياه من نافذة شقته التي تقع في بناية شاهقة في العاصمة الجزائرية، من أجل البحث عن نقرات الإعجاب.
 
وظهر في الصورة الوالد، وهو يمسك طفله الصغير الذي لا يتعدى عمره السنتين، بيده اليسرى خارج النافذة التي تقع على علّو شاهق، ليقوم بتصويره بيده اليمنى في حركة خطيرة، ويعلّق عليها متسائلاً: "كم من إعجاب ستكسبه الصورة؟ ".
 
واعتبر الجزائريون أن هذا الوالد قد خاطر بحياة ابنه من أجل هدف تافه، وأن هذه الأفعال لا يجب السكوت عليها، داعين إلى ضرورة ملاحقته ومعاقبته بسبب الاستهتار وانعدام المسؤولية.
 
وتساءل أحدهم في تدوينة له قائلاً: "كيف يتجرأ على القيام بمثل هذه الأفعال، هذا الوالد لا يستحق نعمة الأبوة، يجب معاقبته أشد العقاب لتعريض ابنه للخطر".
 
في حين وصفته مدونة أخرى "بالمختل عقلياً" لأنه لم يفكر ولو للحظة بإمكانية إفلات الطفل من يده، معتبرة أن "هذه الأفعال هي عاقبة الهوس بالفيسبوك وبكل مواقع التواصل الاجتماعي التي جعلت بعض الناس لا يفكرون في عواقب ما يقومون به"، داعية إلى "ضرورة القبض عليه ومحاكمته وعدم التساهل معه".
قراءة 841 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

152 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية