الثلاثاء, 02 ماي 2017 14:58

اتهم المستشفى بسرقة كلية متبرعة: وزارة الصحة توضّح

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
فندت وزيرة الصحة سميرة مرعي فريعة اليوم الثلاثاء 2 ماي 2017، محتوى فيديو تداولته مؤخرا مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص شاب يتهم المستشفى بسرقة كلية تبرعت بها والدته لفائدة شقيقه الذي يعاني من قصور كلوي، والقيام ببيعها بعد الإيهام بضياعها.وقالت الوزيرة في تصريح اعلامي على هامش اختتام ورشة عمل حول ''تطوير اجراءات تسجيل الادوية في تونس'' انتظمت بالعاصمة، ان "محتوى هذا الفيديو يعد من المضحكات المبكيات في الان ذاته وفيه ترويج خاطئ وغير منطقي بالمرة باعتبار ان عملية نقل الكلية من المتبرع الى المتلقي لا تتحمل الانتظار بل يتم استئصال الكلية وزرعها في نفس الوقت".
   
واعتبرت مرعي ان تداول مثل هذا الفيديو ونشره يمس من سمعة تونس خارج حدود الوطن، لافتة الى ان زرع الاعضاء قطاع دقيق وحساس للغاية، تحرص سلطة الاشراف على إيلائه الاهمية التي يستحقها.وأكدت في هذا الخصوص ان القطاع العمومي للصحة يحتكر اجراء عمليات زرع الأعضاء في تونس، رغم توفر عديد الكفاءات الطبية القادرة على القيام بمثل هذه العمليات بمصحات القطاع الخاص، مذكرة بإمضاء تونس عديد الاتفاقيات في الغرض مع عديد البلدان الافريقية التي تخول لهم القيام بهذا النوع من العمليات بتونس.
   
ويشار إلى ان عددا من مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام كانت تداولت فيديو يظهر فيه شاب يصرح انه من ولاية قفصة ويتهم المستشفى بسرقة كلية تبرعت بها والدته لشقيقه. وكان الشاب مرفوقا برئيس تيار المحبة الهاشمي الحامدي الذي وعده بأن تقدم كتلته بمجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء طلب استجواب لكل من وزير العدل ووزيرة الصحة من اجل الرد على هذا الموضوع خلال جلسة عامة، فضلا عن تكليف محام لرفع قضية في الغرض.
قراءة 354 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

199 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية