بانوراما

مع إرتفاع درجات الحرارة التي بلغت ذروتها هذه الايام و تتواصل على إمتداد الايام القادمة تفتقد قطط و كلاب الشوارع ألى المياه و خاصة في انهج و شوارع المدن .  مما يجعل بعضها يفقد وعيه او يموت جراء العطش .  الرجاء من كل من له إنسانية و يحترم حق الحيوانات في الحياة ان يلتفت لهم بعطاء بسيط ينقذ حياتهم بوضع وعاء من الماء امام المنزل أو في الازقة في مكان به ضل ليتمكنوا من الوصول اليه و لكم أجره و ثوابه 
السبت, 15 جويلية 2017 14:33

صورة أثارت ضجة

أثارت صورة العشاء الجماعي الذي جمع كل من ترامب و الرئيس الفرنسي ماكرون مصحوبين بزوجتهما ضجة في الوسط الاعلامي الفرنسي . حيث تظهر الصورة يد زوجة ترامب موضوعة  على ساق ماكرون لحظة التقاط الصورة لهم . 
شارك عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، فايسبوك، تويتر، انستغرام صورة للرئيس الروسي بوتين يتوسط الرئيس التركي  اوردوغان و الامريكي ترامب . و اختلفت تعليقات الناشطين حول الصورة الا انها اتفقت على ان الروسي بوتين استطاع ترويض كل رؤساء العالم و اثبت قدرة كبيرة على قيادة بلاده و جعلها تتزعم اغلب الصراعات الدبلوماسية بموقف محدد و مؤثر الصورة تم تداولها كثيرا حد ان اغلبهم قال انها اثارت ضجة كبيرة من شانها الرفع من رصيد بوتين السياسي  
توصل فريق من الباحثين في جامعة بريغام يونغ بالولايات المتحدة الأمريكية إلى وجود 4 أنماط من مستخدمي فيسبوك، هم بناة العلاقات، والمراقبون، والناشطون اجتماعياً، والمهووسون بالذات. ويرى الباحثون أن معظم مستخدمي المنصة الاجتماعية الأشهر حالياً يندرجون تحت أحد هذه التصنيفات، لافتين إلى أن معرفة الفرد للفئة التي تمثله تساعد على "رفع وعيه الذاتي" وتحقيق الاستفادة القصوى من تلك المنصة، إذ يؤكد كريس بويل Kris Boyle، الباحث المشارك بالدراسة، أن مواقع التواصل أصبحت متأصلة في حياتنا اليومية، وأغلب الأشخاص لا يدركون سبب استخدامهم لها. ويظن فريق البحث أن إدراك الأفراد حقيقة ما يقومون به عبر تلك المنصات سيساعدهم على تعزيز وعيهم…
استنكر رواد الفيسبوك في الجزائر، قيام أب بتعريض حياة طفله للخطر، بعد نشره صورة ظهر فيها حاملاً طفله الصغير ومخرجاً إياه من نافذة شقته التي تقع في بناية شاهقة في العاصمة الجزائرية، من أجل البحث عن نقرات الإعجاب.   وظهر في الصورة الوالد، وهو يمسك طفله الصغير الذي لا يتعدى عمره السنتين، بيده اليسرى خارج النافذة التي تقع على علّو شاهق، ليقوم بتصويره بيده اليمنى في حركة خطيرة، ويعلّق عليها متسائلاً: "كم من إعجاب ستكسبه الصورة؟ ".   واعتبر الجزائريون أن هذا الوالد قد خاطر بحياة ابنه من أجل هدف تافه، وأن هذه الأفعال لا يجب السكوت عليها، داعين إلى…

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

184 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية