بانوراما

في اليوم العالمي للحيوان والذي يحيه العالم في الرابع من أكتوبر كل عام، يسلط العالم هذا العام الضؤء على خطر الانقراض الذي تواجهه بعض الحيوانات، في هذا السياق بثت قناة الغد تقرير كشفت عنه الأمم المتحده في مايو الماضي بأن هناك مليون فصيلة حيوانية مُعرضة للانقراض من بين 8 ملايين فصيلة على كوكب الأرض. وأوضح تقرير الغد أن من الحيوانات المهددة بالإنقراض حيوان الباندا العملاق، وأن السبب الرئيسي لتهديد بقاءه هو استغلال بيئته الطبيعية في الزراعة، مشيرا إلى أن عدد 1864 من حيوان الباندا العملاق هو ما تبقى في الطبيعة متابعاً أن من بين الحيوانات المهددة بالإنقراض النمر السيبيري، ذلك…
أثارت مجموعة من الصور لطائر يقوم بإطعام فراخه عقب سيجارة ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لمخاطر هذا التصرف. وظهر في الصور التي التقطتها كارين ماسون على شاطئ في ولاية فلوريدا الأميركية طائر يمسك بمنقاره عقب سيجارة ليقدمه إلى فراخه كغذاء. وطالبت كارين المدخنين بتحمل المسؤولية، وعدم رمي أعقاب السجائر في أي مكان، فيما عبر عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن سخطهم على المدخنين، وقالوا إن هذه الصور تعد كارثة بحق الطبيعة. وأكد مجموعة من الخبراء أن رمي أعقاب السجائر في الطبيعة يؤثر بشكل كبير على الحيوانات، كما أنه يعد سببا رئيسيا في اندلاع حرائق الغابات. يذكر…
وصلت درجات الحرارة في الكويت إلى 63 درجة مئوية، بعدها جاءت العراق بـ55.6 درجة، ثم السعودية بـ55 درجة. ويتوقع خبراء الأرصاد الجوية، وصول درجات الحرارة إلى 68 درجة خلال شهر تموز. وكان قد توفي مواطن كويتي يوم الأربعاء الماضي، بسبب ضربة شمس بعد تعرضه المفرط لها. وفي السعودية، حظرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، العمل تحت أشعة الشمس على جميع المنشآت في القطاع الخاص، وذلك حتى 15 أيلول 2019. وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لبلاستيك السيارات ذي أذابته أشعة الشمس الحارة في الكويت.
تعيش منطقة تليلات بولاية وهران الجزائرية، على وقع حادثة غريبة، تسبب في غلق مدرسة ابتدائية وتسريح التلاميذ، بسبب مزاعم حول وجود الجن داخل قاعات الدروس. وقالت صحيفة الشروق الجزائرية، إنّ موضوع الجن أصبح طاغيا على تجمعات السكان، ويومياتهم، لاسيما بعد فشل كل الرقاة وعددهم 7 في طرد الأرواح التي سكنت الأقسام، وزرعت الرعب في نفوس التلاميذ ومعلميهم.
اكتشف باحثون سويسريون، اليوم السبت، كوكبا لامعا وفريدا من نوعه مغطّى بالأحجار الكريمة وأوضح بيان لجامعة "زيورخ" السويسرية، التي أشرفت على الدراسة، أن الكوكب يُعرف رسمياً باسم " أيش دي 219134 بي". وقالت كارولين دورن عالمة الفيزياء الفلكية بمعهد العلوم الحاسوبية في جامعة زوريخ أنه "ربما يكون الكوكب مثل الياقوت الأحمر والأزرق، لأن هذه الأحجار الكريمة هي أكاسيد ألمنيوم شائعة على كوكب خارج المجموعة الشمسية". وبحسب علماء الفلك فإن الكوكب الجديد، ليست لديه نواة ضخمة على عكس الأرض، ولكنه غني بالكالسيوم والألمنيوم، ما يشير إلى أن هذا الكوكب مغطّى بالأحجار الكريمة. وأوضح الباحثون أن كتلة الكوكب أكبر من كتلة الأرض…

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

365 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون