الأربعاء, 20 نوفمبر 2019 18:10

الارادة الفولاذية تعيد كازولا لدئرة الضوء أجرى 12 عملية جراحية لكنه يعود للمنتخب الأسباني

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
بعد بقائه 636 يومًا دون أن يلمس الكرة .. وغيابه عن المنتخب الإسباني ما يقارب العامين، هاهو بإرادة فولاذية يعود لاعب كرة القدم الإسباني سانتي كازورلا ، ليحقق إنجازاً كروياً وإنسانياً هائلاً، ويتألق من جديد في البساط الأخضر. وأوضح تقرير قناة الغد أن سانتي كازورلا، صاحب الـ 24 عامًا سجل هدفًا تاريخيًا في مباراة المنتخب الإسباني مع منتخب مالطا في تصفيات أمم أوروبا 2020. وأضاف التقرير أن الهدف كازورلا هو الهدف الأول بعد غياب عن التهديف الدولي دام 4 أعوام، قضى كازورلا عامين منهم على المقاعد الاحتياطية لمنتخب إسبانيا بعد تعرضه لإصابة لم تهدد مسيرته الكروية فقط، بل حياته كلها.. وأشار تقرير قناة الغد أن معاناة سانتي كازورلا بدأت بعد إصابته بتمزق في الرباط الخارجي للركبة عام 2015، وكلما كان يغلق الطبيب الجرح بالغرز الطبية.. كان الجرح يفتح مرة أخرى! وأدى ذلك لخضوع سانتي كازورلا لـ 12 عملية جراحية أصيب خلال إحداها بعدوى تسببت في تآكل 8 سم من وتر أكيليس، وأخبره بعض الأطباء إنه لن يستطيع السير مجددًا مع وجود احتمال بتر قدمه.!! وأوضح التقرير أن نادي أرسنال الإنجليزي جدد عقد اللاعب وهو مصاب لمدة عام واحد فقط،ولم يجدده مرة أخرى، لكن اللاعب كازورلا عاد ليحقق المستحيل ويلعب 35 مباراة من أصل 38 في الدوري الإسباني في موسم 2018.. سجل فيها 4 أهداف، وصنع 3 أهداف مع فياريال خلال الموسم الحالي
قراءة 418 مرات

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون