من 21:00 إلى 23:00
Jet Set FM #موسيقى
 
 
 
 
 
 
 
الأخبار  الرابطة الأولى

الرابطة الأولى : المتلوي في الصدارة مؤقتا والإفريقي ينهزم أمام الشبيبة

 09 سبتمبر 2017 18:08

تمكنت شبيبة القيروان من الفوز عشية اليوم السبت 9 سبتمبر 2017 على النادي الإفريقي، وذلك لحساب الجولة الرابعة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى.

وانتهت المباراة بنتيجة هدف دون مقابل أمضاه اللاعب 'كريستوفر مندوقا' في الدقيقة 77.

كما كان الفوز حليف النادي الصفاقسي الذي تمكن من العودة إلى صفاقس ب3 نقاط بعد أن أنهى المباراة التي جمعته بالملعب القابسي بنتيجة هدفين مقابل هدف.
وافتتح لاعب عاصمة الجنوب فراس شواط التسجيل في الدقيقة 46 وعزز 'كينغسلي سوكاري' الهدف الثاني في الدقيقة 73 ، فيما أمضى اللاعب 'ايكاسا أبودو' هدف قابس الوحيد في الدقيقة 87.

ولحساب الجولة ذاتها، عاد النادي البنزرتي بثلاث نقاط من مدنين إثر فوزه على الأولمبيك بنتيجة هدفين مقابل هدف. 

وافتتح الفريق المضيّف التسجيل في الدقيقة 67 عن طريق اللاعب فادي الفالحي، إلا أن بلال السعيداني مكن البنزرتي من العودة في المباراة بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 73 وعزز جاك مدينا الفارق بتسجيل هدف ثان في الدقيقة 86 لتنتهي المباراة بتفوق الفريق الضيف.

أمام المباراة الأخيرة من الدفعة الأولى من الجولة، فقد جمعت نجم المتلوي باتحاد بن قردان، وانتهت لفائدة المتلوي بنتيجة هدف دون رد أمضاه اللاعب برهان الحكيمي، ومكن هذا الفوز نجم المتلوي من تصدر ترتيب البطولة مؤقتا برصيد 10 نقاط يليه الترجي الرياضي التونسي الذي سيواجه مساء اليوم مستقبل قابس في حدود التاسعة ليلا لحساب الجولة ذاتها.

 



السبت 9 سبتمبر 2017:

ملعب رادس: 21:00
الترجي الرياضي التونسي - المستقبل الرياضي بقابس (دون حضور جمهور)


الملعب البلدي بالمتلوي 16:00 
النجم الرياضي بالمتلوي -  الإتحاد الرياضي ببن قردان


ملعب صلاح الدين بن حميدة بمدنين 16:00

نادي أولمبيك مدنين - النادي الرياضي البنزرتي


ملعب القيروان 16:00

الشبيبة الرياضية القيروانية - النادي الإفريقي

الملعب المعشب بقابس 16:00
الملعب القابسي - النادي الرياضي الصفاقسي

الأحد 10 سبتمبر 2017


ملعب جرجيس 16:00
الترجي الرياضي الجرجيسي - النجم الرياضي الساحلي


ملعب الهادي النيفر بباردو 16:00
الملعب التونسي - الإتحاد الرياضي المنستيري

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إعادة المباراة التي دارت بين جنوب أفريقيا والسنغال، يوم 12 نوفمبر 2016 والتي فازت خلالها جنوب افريقيا بنتيجة 2-1 وكان حكم المباراة الغاني جوزيف لامباتي قد اتهم بالتلاعب بنتيجة المباراة وأوقف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط على علاقة بكرة القدم وهو القرار الذي زكته الهياكل القانونية الدولية .

 

ويعدّ هذا القرار سابقة في تاريخ كرة القدم وتحديدا مسابقة كأس العالم، وسوف تعاد المباراة خلال شهر نوفمبر القادم على أن يحدّد موعدها لاحقا.

 

ويذكر أنّ المبارة المشار اليها دارت في اطار المجموعة الرابعة من تصفيات القارة الافريقية التي تتصدرها بوركينا فاسو والرأس الاخضر ب 6 نقاط.

واحتلت السنغال المرتبة ثالثة ب5 نقاط ويمكن أن تكون أبرز مستفيد من اعادة المباراة في حال التعادل أو الفوز في حين تتعقّد وضعية جنوب إفريقيا في أسفل ترتيب المجموعة بنقطة وحيدة بعد قرار اعادة المباراة التي كانت منحتها 

عيّنت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف) الحكم الزامبي 'سيكازوي جاني' لإدارة لقاء المنتخب الوطني التونسي ونظيره الغيني الذي سيحتضنه ملعب 28 سبتمبر بكوناكري يوم السبت 7 أكتوبر 2017 بداية من الساعة السادسة مساء بتوقيت تونس، وذلك لحساب الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

حوار أجرته إذاعة موزاييك أف ام مع رئيس النادي الافريقي سليم الرياحي حول وضعية النادي ، خاصة مع الحصار المضروب مؤخرا على اموال الرياحي و ما مدى تأثير ذلك على النادي ؟ 

الرياحي اكد في تصريحه انه دائم الاصرار على الفصل بين ماهو سياسي و رياضي و النأي بالنادي عن الصراعات السياسية . و حول وضعية الافريقي بعد تجميد اموال الرياحي فقد اكد الاخير ان الافريقي بخير حيث تم خلاص اجور اللاعبين قبل عيد الاضحى 

وفي سؤاله عن موقفه من عدم تجديد حمادي بوصبيع صاحب مجمع المشروبات لعقد الإشهار مع النادي الإفريقي ومطالبته بالرحيل مقابل تقديم المساعدة المادية، أوضح الرياحي أنّ علاقته ببوصبيع تجارية ولا يهمه إن جدد العقد أم لا، على حدّ تعبيره.


وشدّد  سليم الرياحي في حوار لجريدة الشروق اليوم الثلاثاء 5 سبتمبر 2017، على أنّ بوصبيع "غدر" بالإفريقي وقام بفسخ العقد أسبوعا قبل انطلاق البطولة الوطنية ووضعهم في موقف محرج بعد رفضهم لعقد مع شركة تجارية كبرى.


وأكّد أن النادي الإفريقي ليس في حاجة للمليار الذي يدفعه حمادي بوصبيع كقيمة لعقده الإشهاري على قميص اللاعبين وليس من حقه التدخل في بقائه على رأس النادي من عدمه، حسب قوله.


وأقرّ سليم الرياحي أنّ خصومة السياسيين استغلوا فريق باب جديد للإطاحة به رياضيا من خلال تجنيد عدد من أبناء النادي لاستهدافه مقابل مبالغ مالية وتم ضخ الأموال لضرب الإفريقي من الداخل.


وقال إنه استهداف سياسي بغطاء رياضي "لكن مخططاتهم فشلت وتمت تسوية كل الملفات".


 وأعلن في سياق آخر انه مقتنع بأداء المدرب الإيطالي الجديد واللاعبين رغم الخسارة الأخيرة ضدّ الملعب التونسي، مشددا على انه لن يقوم بأي تغيير "وخسارة مباراة لا تعني الهزيمة لان هناك 27 مقابلة في البطولة

الصفحة 2 من 62

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

215 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية