اعلنت الجامعة التونسية لكرة القدم على موقعها الرسمي على شبكة الانترنات أن « الفيفا وإضافة إلى منحة التأهل إلى كأس العالم فهي ستمكن الجامعة من اعتمادات تساهم في انجاز المشاريع المبرمجة من 2017 الى 2020 وذلك في حدود 8.5 مليون دولار (حوالي 25 مليون دينار تونسي) تصرف على أقساط وذلك الى غاية 31 ديسمبر 2022 على ان يقع صرف قسط محترم خلال السنتين 2019-2020″. وتم تاكيد ذلك في ختام الجلسة التي انعقدت امس الثلاثاء بمقر الجامعة التونسية لكرة القدم بين رئيس الجامعة وديع الجريء وموفدين من الفيفا عن قسم التطوير وبحضور رئيس لجنة المالية واطارات الجامعة. وقدم رئيس الجامعة بالمناسبة بسطة عن التطور الملحوظ لمداخيل الجامعة منذ سنة 2012 إلى غاية 2018 (قبل وصول منحة ترشح المنتخب إلى نهائيات كأس العالم) حيث تضاعفت هذه المداخيل 3 مرات خلال الخمس سنوات الأخيرة اضافة الى تقديم عرض موثق لاهم المشاريع التي أنجزت على غرار الإدارة الوطنية للتحكيم اوالتي هي في طور الإنجاز على غرار نزل المنتخبات الوطنية او مركز الطب الرياضي وقاعة تقوية العضلات… كما قام موفدا الاتحاد الدولي رفقة رئيس الجامعة بزيارة معاينة ميدانية لكل هذه المشاريع المبرمجة خلال الفترة الممتدة بين 2017-2020 والتي نالت استحسانهما حيث ثمن ممثلا الفيفا مجهودات الجامعة في حسن اعداد الملفات الإدارية والمالية والامثلة الهندسية وتقدم الاشغال الميدانية من جهة، وتوفير التمويل الذاتي لهذه المشاريع من جهة ثانية.
تمكن الترجي الرياضي من احتلال المرتبة الخامسة في اختتام مشاركته في بطولة العالم للأندية بالإمارات العربية المتحدة والانتصار بركلات الترجيح على غوادالاخارا شيفاس المكسيكي بركلات الترجيح. الترجي على الرغم من البداية الصعبة وقبول هدف منذ الدقيقة الأولى والنقص العددي بعد إقصاء لاعبيه أنيس البدري وحسين الربيع، إلا أن ذلك لم يمنعه من فرض كلمته في أعقاب المباراة، وإعادة ذكريات فوز المنتخب الوطني في مونديال 1978 على نظيره المكسيكي أو النجم الرياضي الساحلي عندما فاز على باتشوكا في نسخة 2007 باليابان. وبالتالي تكريس الأسبقية التونسية على المكسيكيين في نهائيات كأس العالم
أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم اليوم إعفاء النجم الساحلي من لعب الدور الثاني ما قبل الترشح لدور المجموعات في صورة تأهله على حساب ملعب أبيدجان في الدور الأول وهو ما يعني تأهله مباشرة لدور المجموعات بعد إجراء تصنيف للفرق حسب النتائج المحققة في المواسم الفارطة ودخول الترجي الرياضي مباشرة في مرحلة المجموعات من مسابقة رابطة الأبطال.
ستشهد التشكيلة الاساسية للترجي الرياضي التي ستواجه اليوم فريق غودالاخارا المكسيكي في اطار اللقاء الترتيبي من اجل المركز الخامس لمونديال الاندية لكرة القدم ثلاثة تغييرات مقارنة بالتشكيلة الاساسية التي خاضت المباراة الاولى ضد العين الاماراتي وذلك بالتعويل على رامي الجريدي في حراسة المرمى اضافة الى اللاعبين حسين الربيع وبلال الماجري عوضا عن كل من معز بن شريفية وغيلان الشعلالي وطه ياسين الخنيسي. وفي ما يلي التشكيلة الاساسية التي سيعول عليها المدرب معين الشعباني في مباراة اليوم: رامي الجريدي – سامح الدربالي – حسين الربيع – شمس الدين الذوادي – خليل شمام – فرانك كوم – فوسني كوليبالي – يوسف البلايلي – انيس البدري – بلال الماجري – ايمن بن محمد. وتنطلق المباراة على الساعة 14 و30 بتوقيت تونس بادارة الحكم النيوزيلندي مات كونغر. وكان الترجي الرياضي انهزم في الدور ربع النهائي امام العين الامارتي (0-3) فيما خسر الفريق المكسيكي امام كاشيما انتلرز الياباني (2-3).
أكد معين الشعباني مدرب الترجي الرياضي اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018 بأن مهمة ناديه في المباراة الترتيبية مع نادي غوادا لاخارا شيفاس المكسيكي ستكون صعبة، خصوصا وأن الكرة الأمريكية تمتاز بالسرعة والمهارات الفردية. الشعباني أوضح بأن منافس الغد كان قريبا من تجاوز عقبة كاشيما الياباني في الدور الماضي، وهو ما يفرض الحذر مشددا على أن الترجي سيسعى إلى تحقيق الفوز في المباراة واختتام مشاركته بالانتصار
الصفحة 5 من 134

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

296 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون