الخميس, 20 جويلية 2017 13:47

غار الدماء:الدورة 28 للمهرجان الصيفي تخطو نحو العالمية

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
 
 
تحت شعار" "كلنا من أجل السلام"  "تنتظم من 25 جويلية الى 1 أوت القادم فعاليات الدورة 28 لمهرجان "تبرنق"الصيفي بغار الدماء بإشراف جمعية الأيل الاطلسي للتنشيط الثقافي والشبابي بغار الدماء  وبإدارة المربي الاستاذ أحمد الفقيري حيث يكون الافتتاح يوم الاحتفال الوطني بعيد الجمهورية من خلال تنشيط لشوارع المدينة  بماجورات  قصر هلال و فروسية فرنانة لتكون السهرة الاولى مع الراب مع مجموعة فريقا كرو  للشباب يسري مناعي لتنتظم يوم 26 جويلية قافلة صحية تنشيطية ثقافية الى منطقة فج حسين الحدودية وتكون السهرة مع الفنانة منيرة حمدي بدعم من وزارة الشؤون الثقافية ويوم 27 جويلية الجاري تكون السهرة جزائرية مع عرض راي جزائري الشاب ميدو التركي وبالي بومرداس لتكون سهرة يوم 28 جويلية مع عرض فرنسي لمجموعة ديدجيات FRANK LE ROI BRONX 
أما يوم 29 جويلية الجاري فتنتظم ندوة محلية حول دعم الاستثمار من قبل الجالية التونسية المقيمة بالخارج وذلك بالتنسيق مع ولاية جندوبة والادارات الجهوية للتنمية والتشغيل والضمان الاجتماعي ولديوان التونسيين بالخارج والفروع البنكية وبلدية غار الدماء وبهدف تسهيل بعث المشاريع وبسط الاجراءات ذات الصلة ورفع توصيات ستفرزها الندوة في الغرض لتكون السهرة مع عرض راب للشاب عبد المنعم القاروري 
ويكون لجمهور المهرجان موعد يوم 30 جويلية الجاري مع سهرة فنية يحييها الفنان الشعبي سفيان بيّة  ومجموعته لتنتظم يوم 31 أوت وبوسط مدينة غار الدماء مساحة تنشيطية للألعاب بدون حدود ودورة في الكرة الحديدية وكرة الطاولة وتكون السهرة مع الفنان بلقاسم بوقنة ليختتم المهرجان يوم 1 أوت بعرض تنشيطي للأطفال بعنوان"شهلول وبهلول"لجمعية المغرب العربي للإنتاج الثقافي والفني
والمميّز في هذه الدورة انفتاح عدد من فقراتها على الوسط الريفي الحدودي وتوزّع برنامجها بين عدد من الفضاء منها شوارع المدينة وقصر بلدية غار الدماء والفضاء القديم للكنيسة والمقر الرسمي للسهرات بفضاء الهواء الطلق بالمكتبة العمومية بغار الدماء الى جانب تميّز بأنه الوحيد بولاية جندوبة الذي ينظّم فقرة ثقافية الى جانب السهرات الموسيقية والمسرحية من خلال تنظيمه لندوة مهمة من حيث اهتمامها بموضوع الاستثمار ودور الجالية التونسية في الخارج في دعمه خصوصا وان منطقة غار الدماء تحتوي على عدد كبير من عمّالنا بالخارج 
وفي دورته الجديدة يقدّم المهرجان عروضا تونسية الى جانب اخرى من الجزائر وفرنسا كخطوة أولى نحو البرمجة الدولية وتمهيدا لذلك في انتظار مزيد دعم وزارة الشؤون الثقافية لفعالياته حتى تكون دورته الـ30 بعد سنتين دورة مغاربية في منطقة حدودية تنفتح على القطر الجزائري وتجمعها معه علاقات أخوة وروابط تاريخية ونضالية متينة الى جانب التبادل التجاري بين البلدين 
منصف كريمي 
 
ملاحظة:للمزيد من التنسيق الاعلامي الرجاء الاتصال بمدير المهرجان السيد أحمد الفقيري على رقمه 25294075 وشكرا
قراءة 274 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

195 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية