الأحد, 14 أوت 2016 17:33

النصب التذكاري للصغير اولاد حمد : حين تهين الثقافة رجالاتها

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في إطار الاحتفالية بعيد المراة ،شهد امس معرض الحمامات الدولي مهزلة من اخراج الناحتة صديقة كسكاس . 

تضمنت الاحتفالية تدشينا لنصب تذكاري لفقيد الساحة الثقافية التونسية الصغير اولاد احمد . التدشين شهد موجة من الاستغراب و صلت الى حد الاحتقان ،فاخراج النحاتة للصغير اولاد احمد جاء سيئا و فارغ من اي قيمة فنية هذا علاوة على كونه  لا يشبه الصغير  اولاد احمد في شيء . 

بالموازاة مع ذلك شهدت مواقع التواصل الاجتماعي سخطا على الحدث و اعتبرته اساءة لقيمة فنية قدمت الكثير في مجال الشعر . و تساءل بعضهم "هل بهكذا اعمال يكرم الرجل ؟"

ادارة المهرجان تحفظت و تواصلت مراسم التدشين كأن شيئا لم يكن بل و ان التمثال تم تنصيبه بطريقة سيئة و في مكان وضيع لا يليق و مقام الرجل في قلوب محبيه .

اهانة الثقافة لاحد رجالتها عنوان سياسة كاملة في مشهد ثقافي يحتفي بالمائع و المنحل و يحقر كل ذي قيمة .

موقف يجعل الكثيري من المبدعين في حالة من القلق و الحيرة ، ما ذنب مثقفينا في بلد لا يحترم الثقافة ؟  

قراءة 275 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

237 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون