الخميس, 21 مارس 2019 16:03

أديب مصري ينتظر حبيبة الطفولة سبعين عاما ليتمكن من الزواج بها

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
احتضنت قاعة الإحتفالات بمقر نقابة الصحفيين بمصر مؤخرا حفلا مبهجا وغريبا في آن واحد حيث كان الحاضرون شهودا على تتويج قصة حب انطلقت منذ أكثر من 70 عاما بين الصحفي والكاتب حسين قدري البالغ من العمر 85 عاما زواجه والأديبة عصمت صادق التي تصغره بأربع سنوات فقط. وتحدث الروائي المصري أمام المحتفلين بزواجهما عن تفاصيل قصة حب جمعتهما منذ أكثر من 70 عاما مسترجعا المرة الأولى التي شاهد التقى فيها بزوجته الحالية والتي كانت عقب شهور من ولادتها، وكان عمره وقتها 4 سنوات، حيث قامت زوجة خاله بوضعها على قدميه "حجره" كما التقاه في مناسبات أخرى أثناء الدراسة في المرحلة الثانوية وفي الجامعة حين كان يدرس بكلية الآداب. ورغم المناسبات العديدة التي جمعتهما وصلة القرابة الموجودة بينهما فإنه لم يوفق في نيل الموافقتة على الزواج رغم تقدمه لها في مناسبتين وأوضح الزوج: ذهبت لخطبتها أثناء الجامعة، فرفض والدها، ثم سألت عنها مرة أخرى لخطبتها، لتكون المفاجأة أنها تزوجت قبلها بـ4 أشهر، ومن هنا بدأ كل منا في طريقه، حتى جمعنا القدر بعد سنوات طويلة". وعن قرار زواجهما في مثل هذه السن قال "أشعر معها كأنني شاب في الثلاثين من عمري، والحب في هذه السن يأتي بعد نضج ويقين، وهذه هي زوجتي الرابعة بعد أن تزوجت 3 مرات سابقا وفارقن جميعن الحياة ، وقابلت عصمت مؤخرا لأعرف أنها أصبحت أرملة ، فقررت الزواج منها".
قراءة 146 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

395 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون