الجمعة, 10 نوفمبر 2017 14:38

عرض فلم » على كف عفريت » يوم 12 نوفمبر في افتتاح المركب الثقافي الخاص بالمنستير ضمن أيام قرطاج السينمائية بالمنستير

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

يفتتح المركب الثقافي الخاص بالمنستير (قاعة سينما ستار سابقا) يوم الأحد 12 نوفمبر الجاري لأوّل مرّة أبوابه بعرض فلم « على كف عفريت » للمخرجة كوثربن هنية على الساعة الثالثة بعد الزوال ضمن أيام قرطاج السينمائية بالمنستير 2017 وفق ما أعلن منير الزرافي المستثمر في مشروع المركب الثقافي الخاص بالمنستير اليوم خلال ندوة صحفية بفضاء هذا المركب وبحضور الرئيس الشرفي لأيام قرطاج السينمائية بالمنستير 2017 ورئيس غرفة نقابة منتجي الأفلام في تونس رضا التركي.

وأَضاف أنّ فلم « رزق الباي ليك » للمخرج الحبيب المسلماني سيعرض كذلك في هذا الفضاء باعتبار أنّه وقع تقسيم عرض الأفلام المبرمجة ضمن أيام قرطاج السينمائية بالمنستير بين فضاء المركب الثقافي بالمنستير الراجع بالنظر إلى المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالمنستير والمركب الثقافي الخاص بالمنستير.

وأفاد الزرافي أنّ الكلفة الجملية لتهيئة االمركب الثقافي الخاص بالمنستيرالذي كان سابقا « قاعة سينما ستار » وتجهيزه تبلغ 600 ألف دينار منها 300 ألف دينار للأجهزة الفنية والمعدات التقنية مؤكدا أنّ الأنشطة في المركب الثقافي الخاص بالمنستير ستكون متنوعة في السينما والمسرح والموسيقى والرقص .
ويتميز هذا الفضاء الذي انطلقت أشغال تهيئته غرة جانفى 2016 وكان في حالة يرثى لها بتوفر تقنيات حديثة على غرار الشاشة التي يبلغ طولها 10 متر على 5 متر وهي حسب المواصفات العالمية واستعمال تقنيات الصوت من نوع دولبي 7.1 وفيديو عرض من نوع 4K حسب ما بيّن محمّد عبد الجليل المسؤول التقني في هذا المركب علاوة على أنّ القاعة تعدّ 373 مقعدا منها 120 مقعد ثابت والبقية كراسي غير ثابتة وقع تصميها بشكل مدروس لتكون مريحة.

وبشأن البرمجة المنتظرة في هذا الفضاء الثقافي الجديد بيّن فوزي السخيري المكلف بالبرمجة والإعلام في المركب الثقافي الخاص بالمنستير أن نسبة حوالي 70 في المائة من الأنشطة ستكون في مجال السينما والأفلام التي ستعرض ستكون مدروسة مع التركيز على السينما التونسية مبينا أنه ستقع برمجة عرض أكثر من 17 فلم طويل تونسي جلّها تعرض ضمن أيام قرطاج السينمائية 2017 ومن بينها فلم « رزق الباي ليك » للمنتج رضا التركي مع التفتح على السينما العالمية فالأفلام التي تشكل حدثا في المهرجانات العالمية سيقع جلبها علاوة على التعاون مع السفارات لجلب أفلام من الجزائر ورومانيا والأرجنتين وكوريا الجنوبية وسترتكز البرمجة على الجانب الثقافي حيث ستكون هناك فضاءات خاصة بالسينما وأخرى بسينما الأطفال الذين ستبرمج لهم عروض مدروسة نهاية كلّ أسبوع علاوة على برمجة أنشطة ثقافية بجميع أنواعها من موسيقي ومسرح وفنون جميلة مع احتضان أنشطة الجمعيات.

 

قراءة 81 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

154 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية