ثقافة و فنون

تباحث وزير الشّؤون الثّقافية، محمد زين العابدين مع الهيئة المديرة للدورة 4 لأيّام قرطاج الموسيقية وثلّة من إطارات الوزارة آخر التّحضيرات والاستعدادات للتّظاهرة التي ستنطلق فعاليّاتها يوم 8 أفريل 2017 لتتواصل إلى غاية 15 من الشهر نفسه. وتطرّق الحاضرون إلى كل ما يتعلّق بالجوانب الماليّة واللّوجستية والتنظيميّة وطرق التنسيق بين الوزارة والهيئة المديرة وكل ما يكفل أسباب النجاح لهذه الدّورة، وفق بلاغ لوزارة الثقافة. و أكد الوزير خلال هذه اللقاء أهمّية التّصرّف الناجع في الموارد المالية والبشرية فيما تناول حمدي مخلوف، مدير التّظاهرة أبرز محطّاتها، ومنها عرض الافتتاح لروضة عبد اللّه المتوّجة خلال الدّورة الفارطة وعرض الاختتام الذّي يحمل عنوان…
قام عبد الرزاق الشابي شخصيا على الهواء باعادة تركيب الميكريفون للفنانة نجلاء التونسية بعد ان وقع . اللقطة اثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد و معارض لما قام به المنشط عبد الرزاق  الشابي 
أصدر مؤخرا الاعلامي و الباحث التونسي هادي يحمد كتابه بعنوان "كنت في الرقة هارب من الظولة الاسلامية " . و يتحدث الكتاب عن تجربة شاب يروي تفاصيل انضمامه لتنظيم الدولة الاسلامية .  الكتاب يروي تفاصيل نقلها شاب بعيدا عن الاستنطاق و البحث الامني،  حول تجربة محظورة ، تحمل تاكيدات و اعترافات للجرائم التي يقترفها التنظيم في حق الانسانية .  هادي يحمد كنت في الرقة هارب من الدولة الاسلامية مغامرة جديدة للباحث التونسي مع الحركات الاسلامية . كتبه عثمان عمر
أكدت الحرفية الباحثة في الصناعات التقليدية نجاة سالم للخبر التونسية ساعات بعد تسلمها الجائزة الوطنية للابتكار في الصناعات التقليدية من رءيس الحكومة يوسف الشاهد بحضور سلمى اللومي الرقيق أن هذه الجائزة تؤكد أن للصناعات التقليدية مستقبل زاهر اذا ما آمنت المؤسسات الحكومية والخاصة بمشاريع الشباب والقدرة على التجديد فيها،  وأضافت نجاة سالم المتحصلة على جائزة الابتكار والنهوض بالصناعات التقليدية أن هذه الجائزة تتويج لمسار من البحث والتجديد طيلة السنوات الأخيرة وبعد المشاركة في عدة معارض في الكويت وإيران وقالت من يقدر على منافسة الإيرانية في المنسوجات اليدوية أنها تونسية نجاة سالم وكانت هذه الطالبة الماجستير في اختصاص الهندسة الداخلية من…
رغم الصعوبات التي تعيشها مجلة الحياة الثقافية التونسية من اقصاء من التعريف باعدادها في وساءل الاعلام و خاصة السمعية و البصرية و ضعف تمويل ، تهميش ، و محاولات تحويل الوجهة بتمييع المشهد و اسقاط مشاهد غريبة عن تاريخ تونس و عن ثقافتنا الوطنية. مازالت بعض المنابر تناضل دفاعا عن المشهد التونسي و ذودا عن الثقافة الوطنية .

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

174 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية