الخميس, 10 أوت 2017 14:40

الجيش السوري يوسع منطقة نفوذه على الحدود مع الأردن

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

نقلت مصادر اعلامية سورية عن مصدر عسكري قوله إن الجيش سيطر على جميع المخافر المنتشرة على الحدود مع الأردن بطول أكثر من 30 كيلومترا.

ويقوم الجيش حاليا بإزالة الألغام والمفخخات التي خلفتها الفصائل المسلحة التي هربت من المنطقة.

وبين المصدر أن الجيش يسيطر على مساحة 1300 كيلومتر مربع بريف السويداء الشرقي وعدة مرتفعات حاكمة في المنطقة.

وجاء تقدم الجيش السوري في منطقة سد الزلف بريف السويداء الشرقي، حسبما ذكرت وكالة "سانا" السورية الرسمية.

وأوضحت الوكالة أن المناطق التي تمت السيطرة عليها هي تل الطبقة وتل الرياحي وتل أسدة وتل العظامي وبير الصوت ومعبر أبو شرشوح وجميع المخافر المنتشرة على الحدود مع الأردن، بطول أكثر من 30 كم.

وبذلك أصبح الجيش السوري يسيطر على كامل الحدود السورية الأردنية في محافظة السويداء،  حسبما أوضحت صفحة شبكة الإعلام الحربي السوري على "فيسبوك".

لكن وكالة "رويترز" ذكرت أن فصائل من المعارضة المسلحة، بينها فصائل مدعومة من قبل دول غربية و عربية، لا تزال تسيطر على مقاطع كبيرة من حدود سوريا الجنوبية الغربية مع الأردن وإسرائيل.

ويأتي تقدم الجيش السوري في الأجزاء التي لا تشملها المنطقة الجنوبية لتخفيف التوتر.

ونقلت "رويترز" عن سعيد سيف، الناطق الرسمي باسم قوات "الشهيد أحمد عبدو"، قوله إن  الجيش السوري شن هجوما من محورين في ريف السويداء الشرقي وبات يسيطر على معظم أراضي المنطقة.

ونقلت "رويترز" عن متحدث آخر باسم فصائل المعارضة أن نجاح الجيش السوري جاء بفضل  انسحاب مفاجئ لـ"جيش أحرار العشائر" المدعوم من قبل الأردن، والذي كان مسؤولا عن هذا المقطع من الحدود

من جهتهم، أكد ناشطون في ريف السويداء الشرقي جنوب سوريا، أن جيش العشائر قام بتسليم مواقعه للجيش السوري، والانسحاب منها باتجاه الأراضي الأردنية.

وقال الناطق الإعلامي باسم جيش أسود الشرقية التابع للمعارضة السورية سعد الحاج، إن فصيل أحرار العشائر انسحب من مواقع عدة بريف السويداء الشرقي دون إبلاغ الفصائل الأخرى بذلك.

المصدر: وكالات

قراءة 157 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

188 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية