اخبار بقية العالم

حاول ناشط إسرائيلي يدعى يوني أريل استغلال وثائق مزيفة للإضرار بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر نشرها في وسائل الإعلام. وأفاد موقع "BuzzFeed" أن أريل دفع 9 آلاف دولار لمحتال إيطالي مقابل وثائق، تبين فيما بعد أنها مزورة. وبسبب رغبته الجامحة في الإضرار بترامب، سافر الإسرائيلي المتزوج من أمريكية أواسط فبراير الماضي إلى روما، حيث حصل على وثائق وصفها الموقع بأنها يمكن أن تحدث دويا يشبه انفجار قنبلة. الوثائق تتحدث على مدى 35 صفحة عن أن ريكس تيلرسون الذي ترأس حينها شركة "ExxonMobil"، ويتولى حاليا منصب وزير الخارجية، حول  في يونيو/حزيران 2016 إلى شركة تعدين صينية مليار وستمئة مليون دولار. هذه…
في بلاغ للشرطة الفرنسية صدر اليوم ، انفجر طرد مفخخ بمقر صندوق النقد الدولي بفرنسا ما أدى الى اصابة شخص واحد باصابات خفيفة حسب البلاغ . و قد تم فتح تحقيق للبحث في مصدر الطرد .
تحدث نائب رئيس الجبهة الوطنية في فرنسا رئيستها مارين لوبان في إحدى الإذاعات قائلا إن فرنسا لن تكون على ماكانت عليه إذا تم "استيراد" 20 مليون افريقي وأثارت هذه التصريحات جدلا في فرنسا بسبب طابعها العنصري.       وفي رد لاذع قال مقدم البرامج الفرنسي "يان برتاس" نحن "لانستورد" البشر نستورد فقط "البضائع" والسلع وقد مضى قرن على زمن كان فيه الأوربيون "يستوردون" الأفارقة!
في موجز صحفي قال مارك تونر، القائم بأعمال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، إنالخلاف بين أنقرة ولاهاي "شأن  ثنائي بين حكومتي هولندا وتركيا. كلا البلدين حليفتانا في الناتو ونود أن ندعوهما إلى تجنب خطاب التصعيد، والتعامل فيما بينهما على أساس الاحترام المتبادل، والسعي إلى تسوية خلافهما حول هذا الموضوع". مع ذلك فقد تهرب المسؤول الأمريكي عن الإجابة على سؤال عما هو الطرف الذي تحمله الولايات المتحدة المسؤولية عن الأزمة بين الدولتين، مكتفيا بتجديد دعوته إلى الجانبين "للعمل سوية على حل المشكلات". واندلعت الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة ولاهاي على خلفية قرار السلطات الهولندية منع سياسيين أتراك من إلقاء خطابات على أراضيها أمام أبناء…
الإثنين, 13 مارس 2017 16:45

قتلى وجرحى في انفجار وسط كابل

أدى انفجار استهدف حافلة وسط العاصمة الأفغانية كابل، كانت تقل موظفي شركة اتصالات، إلى سقوط قتلى وجرحى، يوم الاثنين 13 مارس/آذار. وذكرت وكالة "فرانس برس" أن الانفجار أسفر عن مقتل امرأة وإصابة 8 أشخاص آخرين، حسب المعطيات الأولية. ووقع الانفجار أثناء مغادرة الموظفين لأعمالهم، ويأتي بعد أقل من أسبوع من مصرع وإصابة العشرات في اقتحام أكبر مستشفى عسكري في البلاد نفذه مسلحون يرتدون زي طواقم طبية. ولا يزال المسؤولون يحققون في هذا الهجوم الذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه. وقد كانت وزارة الدفاع في أفغانستان أعلنت في وقت سابق، أن قوات خاصة تمكنت من إطلاق سراح حوالي 32 شخصا، منهم 4 من…

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية