اخبار بقية العالم

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن أكثر 136 ألف شخص شاركوا في مظاهرات السترات الصفراء احتجاجا على غلاء المعيشة وخطط الحكومة على الصعيد الاجتماعي. التي انطلقت يوم 24 نوفمبر الماضي وشارك فيها 106 ألف شخص أي أن عدد المتظاهرين آخذ في الارتفاع تدريجيا. المظاهرات امتدت إلى مدينتي تولوز ونوربون، حيث سجل في تولوز إصابة 57 فردا من بينهم 48 أمنيا، فضلا عن إحراق العديد من المباني والسيارات البوليسية مثلما هو الشأن بالعاصمة باريس. يأتي ذلك بالتوازي مع إعلان الرئاسة عودة رئيس البلاد من الأرجنتين أين شارك في قمة العشرين، ولكنه اختار أن لا يلقي خطابا بل مقابلة رؤساء الأحزاب المعارضة وزعماء…
بطريقة غريبة ومميزة، قررت بلدة ألمانية احياء ذكرى "ملك الروك" الراحل إلفيس بريسلي، الذي أمضى فيها فترة خدمته في الجيش الأميركي، وذلك من خلال "إشارات مرور". ووضعت بلدة فريدبرغ الألمانية، 3 إشارات مرور لا تتحول للونين الأحمر والأخضر بصورة طبيعية، وإنما تظهر ظلالا على هيئة بريسلي وهو يؤدي حركاته الراقصة الشهيرة. وكان بريسلي من أشهر نجوم العالم على الإطلاق أواخر الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وقد خدم في الجيش الأميركي من الفترة ما بين أكتوبر 1958 ومارس 1960. وكانت القاعدة التي خدم فيها بريسلي موجودة في فريدبرغ، لكن السلطات سمحت له بالإقامة خارج القاعدة، مع والده وجدته.
أعلنت الشرطة الفرنسية أنها اعتقلت 317 شخصا في باريس، اليوم السبت08 ديسمبر 2018، قبل عودة تظاهرات حركة "السترات الصفراء". وكانت السلطات الفرنسية قد نشرت نحو 90 ألف شرطي، 8 آلاف منهم في باريس فقط لمواجهة موجة الاحتجاجات. و م اتخاذ مختلف التدابير الأمنية لحماية الممتلكات العامة والخاصة، تحسبا لتكرّر أعمال الفوضى والشغب.
ثبّت ناشطون لافتة كُتب عليها “طريق خاشقجي” أمام مقر السفارة السعودية في واشنطن للتأكيد على رغبتهم في إطلاق هذا الاسم على شارع السفارة، احتجاجا على جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي. ونشر صحفيون وناشطون أميركيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي لقطات وثّقت تثبيت اللافتة أمام مقر السفارة السعودية. وجاءت هذه الخطوة بعدما صوّت مسؤولون محليون في أحد أحياء العاصمة الأميركية لصالح مبادرة لتغيير اسم الشارع الذي تقع فيه سفارة السعودية إلى شارع جمال خاشقجي. وإذا وافق مجلس المدينة على هذا المقترح، فإن اسم هذا الشارع الذي يقع بمنطقة فوغي بوتوم الراقية، سيتغير رسميا إلى شارع جمال خاشقجي.
ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"،بأن الرئيس جورج دبليو إتش بوش تحدث مع ابنه عبر الهاتف قبل وفاته بأيام. وهو ما اكده وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر الذي أكد أن آخر كلمات الرئيس الراحل كانت موجهة لابنه جورج. وروى جيمس بيكر في تصريح لشبكة "إي بي سي"، حيث قال إنه عندما أخبر أحد مساعدي بوش الرئيس السابق أن بيكر يزوره، "استفاق وفتح عينيه.. ونظر إليه وقال مرحبا بك.. إلى أين نحن ذاهبون؟". فقال بيكر: "نحن ذاهبون إلى الجنة". ورد بوش قائلا "جيد.. هذا هو المكان الذي أريد أن أذهب إليه".

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون