الإثنين, 08 ماي 2017 15:07

لجنة حقوق الانسان الليبية تتتهم الامن التونسي بتسهيل دخول الارهابيين الى اراضيها

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في بلاغ  لها , استنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا  ما اعتبرته 'سياسات معادية' لبعض المسؤولين التونسيين بحجّة خطر الإرهاب القادم من ليبيا. واعتبرت اللجنة أنّ التصريحات التي أطلقها وزير البيئة رياض المؤخر والتي قال فيها (ليبيا بلد مخيف) تعد إساءة وإهانه لليبيا وتطاول على كرامة شعبها ومسّ من العلاقات التاريخية والاجتماعية بين البلدين والشعبين الشقيقين ويعرضها لمخاطر كثيرة. وأكّدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا في بلاغها أن السلطات الأمنية والإستخباراتية في تونس متورطة بشكل مباشر في تسهيل تسرّب ودخول أعداد كبيرة من التونسيين الإرهابيين من تونس إلي ليبيا، آخرها تسهيل دخول سبعة إرهابيين تونسيين برا من تونس إلي ليبيا يوم 24 أفريل 2017.

وأشارت إلى وجود محاولة لنقل خطر الإرهابيين التونسيين إلى ليبيا وتعريض الأمن والاستقرار الليبي لخطر الإرهاب ونقل صورة للعالم بأن خطر الإرهاب والتطرف الذي تتعرض له تونس قادم من ليبيا واستغلال الزخم والمساعي الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب من اجل تحقيق السلطات التونسية مكاسب ومنافع مادية وسياسية وعسكرية على حساب مصلحة ليبيا، حسب نصّ البلاغ.
وأعلن بيان اللجنة أن هنالك اعترافات موثقة لدى جهات أمنية ليبية من تونسيين وقع ضبطهم في ليبيا أنهم غادروا تونس بمعرفة جهات أمنية رسمية، منددة باعتبار وسائل إعلام تونسية أن كل من يحمل الجنسية الليبية إرهابي.

 

قراءة 152 مرات

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية