أخبارالعرب

قام تنظيم "داعش" الإرهابي بغلق مقراته الرئيسة في مركز قضاء تلعفر، غرب مدينة الموصل العراقية، بعد ساعات من تحرير مطار تلعفر، فيما قتل 12 من مقاتلي "السنة" والشرطة جنوب الموصل. وقال مصدر أمني عراقي، السبت 19 نوفمبر/تشرين الثاني، إن: "داعش بدأ منذ الصباح بإغلاق شامل لكل مقراته الرئيسة داخل مركز قضاء تلعفر، (55 كم غرب الموصل)، وخاصة الدواوين المركزية، ومنها الحسبة والجند"، مشيرا إلى أن "التنظيم دفع موظفيه إلى حمل السلاح والانتشار ضمن نقاط مرابطة بين الأحياء والأزقة"، حسب موقع "السومرية نيوز". وأضاف أن: "داعش كان يروج منذ بداية معركة تحرير الموصل إلى أن معركة مطار تلعفر ستكون قوية وأن القوات…
بعد صدور قرار صهيوني قاضي بمنع رفع الاذان في القدس قالت منظمات اعلامية فلسطينة ان كنائس بالناصرة داخل المنطقة الخضراء قامت برفع الاذان اعلانا لرفضها لهذا المنع  وأظهر فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، قيام مواطنين فلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس برفع آذان العشاء من على أسطح المنازل.وكانت اللجنة الوزارية التشريعية الاسرائيلية أقرت القانون الذي يمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في البلدات الفلسطينية في القدس.  
بعد صدور قرار صهيوني قاضي بمنع رفع الاذان في القدس قالت منظمات اعلامية فلسطينة ان كنائس بالناصرة داخل المنطقة الخضراء قامت برفع الاذان اعلانا لرفضها لهذا المنع  وأظهر فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، قيام مواطنين فلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس برفع آذان العشاء من على أسطح المنازل.وكانت اللجنة الوزارية التشريعية الاسرائيلية أقرت القانون الذي يمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في البلدات الفلسطينية في القدس.  
أعادت السلطات التركية، اليوم الخميس، فتح معبر "أونجو بينار" الحدودي المقابل لمعبر باب السلامة في سوريا، بعد إغلاقه لعدة أيام. والإثنين الماضي، ارتأت السلطات التركية في ولاية كليس، ضرورة إغلاق المعبر كإجراء أمني مؤقت على خلفية اشتباكات وقعت بين فصائل معارضة شهدتها مدينة أعزاز بريف محافظة حلب. جاء الإعلان عن إعادة فتح المعبر على لسان والي كليس، "إسماعيل جاتاقلي"، في تصريح لوكالة "الأناضول"، اليوم.وأوضح المسؤول المحلي التركي أن إعادة فتح المعبر جاءت بعد أن رأت الولاية أن الوضع في الجانب السوري عاد إلى طبيعته. وذكر أن إغلاق معبر باب السلامة ، أمام المدنيين والعربات كان بشكل مؤقت، لتجنيب المدنيين الأذى جراء الاشتباكات. ولفت…
تحتدم المواجهات بين القوات العراقية ومقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية"، اليوم الخميس، على مشارف مدينة الموصل، التي تعد بمثابة آخر أكبر معقل للتنظيم في العراق، في حين صدرت دعوات أممية تحذر من إلحاق الضرر بنحو 1.5 مليون شخص في المدينة. ويشارك في المعارك طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يساند القوات العراقية في هجومها ضد مقاتلي التنظيم، وتتركز المواجهات حالياً بشكل رئيسي في الجهة الشرقية للمدينة. وبدأت القوات العراقية بعد ساعات من بدء المعركة، اقتحام ناحية الكوير شرق الموصل، وتزامن ذلك مع وصول قوات من "البيشمركة" (الكردية) إلى مشارف مفرق الحمدانية التي تبعد 7 كيلو متر عن شرق المدينة. ونقلت…

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية