الثلاثاء, 18 ديسمبر 2018 16:20

الشرطة الألمانية تداهم مسجدا

كتبه
قال مكتب المدعي العام إن الشرطة الألمانية داهمت اليوم الثلاثاء مسجدا في برلين للاشتباه في أن إمامه يحول أموالا لارهابي في سوريا بغرض تنفيذ "أعمال إجرامية إرهابية". وأضاف المكتب أن الضباط فتشوا مسجد الصحابة في منطقة ويدنج بشمال برلين الذي يخطب فيه أحمد أ. (45 عاما) المعروف بين أتباعه باسم أبو البراء. ولم يرد تعليق من الإمام أو أي محام يمثله.
قتل 62 شخصا جراء غارات نفذها سلاح الجو الأميركي على مدة مواقع في الصومال، وذكر الجيش الأميركي، اليوم الإثنين، أنه تم تنفيذ ست ضربات جوية يومي السبت والأحد في محيط منطقة جندرشي بإقليم بنادر. وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) إن أربع ضربات نفذت، يوم السبت، أسفرت عن مقتل 34 مسلحا، فيما نفذت ضربتان، أمس الأحد، سقط خلالهما 28 قتيلا. وأضافت أفريكوم في بيان: « نفذت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) وشركاؤنا الصوماليون تلك الضربات الجوية لمنع المسلحين من استغلال المناطق النائية كملاذ آمن للتآمر وتوجيه الأوامر والتجنيد والإيعاز بشن هجمات مستقبلية ». وقال البيان إن الضربات الجوية كانت من بين أشرس الضربات هذا العام ولم تسفر عن مقتل أي مدنيين. وتابع: « تقييمنا الآن هو أن هذه الضربات لم تسفر عن إصابة أو مقتل أي مدنيين. وتنفذ الولايات المتحدة ضربات جوية بشكل منتظم في الصومال دعما للحكومة المدعومة من الأمم المتحدة التي تقاتل حركة الشباب منذ سنوات.
أطلقت الأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية مناشدة لجمع 350 مليون دولار لتوفير إمدادات الإغاثة الإنسانية للفلسطينيين العام المقبل 2019. ويخصص المبلغ لتقديم الخدمات الأساسية من الغذاء والحماية والرعاية الصحية والمأوى والصرف الصحي لمليون وأربعمائة ألف فلسطيني، ممن في حاجة ماسة إلى التدخلات الإنسانية في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. وقال جيمي ماكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة إن الوضع مستمر في التدهور مما يحول بين الفلسطينيين وبين الحصول على الرعاية الصحية والمياه النظيفة والوصول إلى سبل كسب العيش. وأشار ماكغولدريك إلى إن خطة العام الحالي تنطوي على نهج جديد يعكس ما يمكن إنجازه على أرض الواقع في سياق يشهد الكثير من القيود. وأكد أن الحاجة تستدعي تقديم قدر أكبر بكثير من المساعدات، مطالبا بزيادة الدعم من المجتمع الدولي. من جانبه قال إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني إن السياق الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة يشهد تدهورا بسبب انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي. وشدد على أن الحل المباشر للمشاكل الإنسانية هو الحل السياسي المتمثل بإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية. وأضاف أن مئات آلاف الفلسطينيين لا يزالون بحاجة إلى تدخلات إنسانية في ظل تدهور السياق الإنساني في فلسطين، مشيرا إلى أن تراجع التمويل الذي يفرض وضع أولويات معينة يجب ألا يتعارض مع ضرورة العمل الدائم بتعزيز منعة الأسر الفقيرة والفئات المهمشة وحمايتها، وتوفير متطلبات العيش الكريم لها، إلى جانب ضمان حصول المحتاجين على الخدمات الأساسية من صحة وتعليم وحماية وماء وغذاء ومأوى. وتشمل خطة 2019 أكثر من مئتي مشروع تنفذه 88 منظمة، منها 38 منظمة محلية و37 منظمة غير حكومية، و13 من وكالات الأمم المتحدة ، وتستهدف نحو 77% من الأموال المطلوبة قطاع غزة.
قال وزير المجتمعات البريطانية جيمس بروكنشاير اليوم الثلاثاء إن الاستعداد لعدم التوصل إلى اتفاق بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي هو المسار الصحيح الذي يتعين على الحكومة أن تسلكه على الرغم من حقيقة أنها لا تريد حدوث ذلك. وأضاف لراديو هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي.بي.سي) « أعتقد أن من الصواب والمناسب أن نواصل عملنا بشأن الاستعداد لعدم التوصل لاتفاق وإن كان ذلك على مضض ».
يتجه لبنان على ما يبدو نحو التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة بعد أكثر من سبعة أشهر من التشاحن والتنافس على الحقائب الوزارية في ظل ما نقلته وسائل إعلام عن وزير المالية من أنه قد تكون هناك إدارة جديدة خلال أيام. وتقف المطالب المتصارعة للفصائل والتيارات المتنافسة بخصوص المناصب الحكومية حجر عثرة أمام جهود رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري لتشكيل حكومة جديدة يتعين تكوينها وفق نظام سياسي قائم على توازن طائفي دقيق. ولبنان الذي يعاني من تراكم الديون وركود الاقتصاد في حاجة ماسة إلى حكومة يمكنها الشروع في إصلاحات اقتصادية متوقفة منذ فترة طويلة لوضع الدين العام على مسار مستدام. ونقل تلفزيون المنار التابع لحزب الله عن وزير المالية علي حسن خليل قوله « الأمور في الملف الحكومي تسير في الاتجاه الإيجابي. إذا استمر الوضع بهذه الإيجابية سنكون أمام حكومة جديدة خلال أيام ». وتحدثت صحيفة المستقبل المملوكة للحريري عن « أجواء إيجابية » تشير إلى أن مسعى تشكيل الحكومة « بقرب بلوغ … خواتيمه المرجوّة » وعن أن « الطريق إلى الحكومة أصبحت سالكة بنسبة كبيرة جدا ». وتتمثل العقبة الرئيسية في التمثيل السني في الحكومة مع مطالبة مجموعة من النواب السنة المتحالفين مع حزب الله بمقعد وزاري بما يعكس مكاسبهم في انتخابات مايو أيار التي فقد فيها الحريري أكثر من ثلث نوابه.
الصفحة 1 من 261

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

316 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

  • moez

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون