طالبت سيدة كانت تقاضي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتهمة التحرش، بضم جميع الوثائق المتعلقة بالمعاملة غير اللائقة بالنساء المحفوظة في مقره الانتخابي السابق إلى قضيتها.

وأفاد موقع " buzzfeed" بأن التماسا بالخصوص من محامي سمر زيرفوس كان أعد في مارس/آذار الماضي، لكنه لم يسجل في المحكمة إلا في الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أنه لجأ إلى البيت الأبيض ومستشاريه القانونيين طالبا التعليق على هذا الأمر دون جدوى.

وكانت سمر زيرفوس شاركت عام 2006 في الموسم الخامس للبرنامج الاستعراضي "The Apprentice" الذي كان مقدمه ترامب، وفي أكتوبر من العام الماضي، قبيل أسابيع من الانتخابات الرئاسية، اتهمت زيرفوس المقيمة في لوس أنجلوس صحبة محاميتها غلوريا الريد، خلال مؤتمر صحفي، المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية حينها دونالد ترامب، بأنه حين التقت به عام 2007 لبحث إمكانية توظيفها، بدأ بالتحرش بها.

ونفى ترامب في وقت لاحق هذه الادعاءات بشكل قاطع، ووصف زيرفوس بالكاذبة، وأنها تسعى إلى الشهرة، إلا أنه أقر أن اللقاء جرى بالفعل. وتريد

سمر زيرفوس إرفاق وثائق متعلقة بأكثر من 10 نساء اتهمن ترامب بالتحرش الجنسي بقضيتها، وقد ذكر المصدر أسماء وألقاب تسع منهن.

 

هذه القصة بدأت بتقرير نشرته صحيفة "the new york times" ساقت فيه شهادتي جيسكا ليدز وراشيل كروك اللتين أكدتا أن المليونير تحرش

بهما. الحادثة الأولى زُعم أنها جرت منذ 30 عاما داخل صالون طائرة، والثانية جرت وقائعها في مصعد ببرج ترامب في نيويورك عام 2005.

وينفي ترامب هذه الاتهامات، ويصفها بأنها ملفقة تماما، وقد أكد مرارا أن وسائل الإعلام الأمريكية تحاول عن قصد تشويه صورته في نظر المجتمع.

 

المصدر: تاس

 

عبّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن الأمل في اتفاق عاجل لتعايش سائر أهل العراق في دولة واحدة معتبرا الصدام يتناقض مع مصالح أبناء الشعب

العراقي بأسره بمن فيهم الأكراد.

وأشار لافروف إلى أن بغداد على علم بجميع الاتفاقات الاقتصادية المبرمة بين روسيا وكردستان العراق، وبأن روسيا تبحث جميع هذه الاتفاقات مع الحكومة العراقية.

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين أربيل وبغداد شهدت توترا غير مسبوق على خلفية استفتاء كردستان على الانفصال عن العراق، وصلت اليوم حدّ الاشتباك المسلح في كركوك.

المصدر: "نوفوستي"

 

قتل 3 مدنيين و3 عناصر من الشرطة، خلال قيام إرهابيين بنهب فرع أحد البنوك في مدينة العريش شمالي سيناء المصرية، بحسب ما أفاد مراسلنا.

وقال مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية المصرية الاثنين، إن عددا من العناصر الإرهابية قاموا بالهجوم على فرع البنك الأهلي، وزرع 5 عبوات ناسفة

بمحيط الفرع، مشيرا إلى أن الخدمات الأمنية المعنية لتأمين البنك تعاملت معهم، مما أسفر عن مقتل 3 من رجال الشرطة، وسقوط عدد من القتلى في صفوف

العناصر الإرهابية.

وأضاف المصدر الأمني، أن رجال المفرقعات يقومون حاليا بالتعامل مع العبوات الناسفة الخمس وإبطال مفعولها، وتمشيط محيط المنطقة لملاحقة العناصر الإرهابية وضبطهم.

من جهة أخرى قال مصدر أمني الاثنين، إن "مسلحين هاجموا قوة تأمين كنيسة مار جرجس (بالعريش) ودارت اشتباكات بين الجانبين"، دون مزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان القوات المسلحة المصرية عن مقتل 6 من جنودها، خلال تصديهم لهجوم استهدف نقاط تأمين بمنطقة القواديس في شمال سيناء. كما

قتل في الاشتباكات 24 مسلحا.

المصدر: RT + وكالات

 

تداولت مواقع إعلامية وناشطون، أن فصيل "هيئة تحرير الشام" سلم الجيش التركي مطار تفتناز العسكري، ثاني أكبر قواعد المروحيات العسكرية في سوريا، الواقع

بريف إدلب الشمالي الشرقي.

وبحسب مواقع إعلامية، فإن جبهة النصرة المنضوية في فصيل "هيئة تحرير الشام" سلمت الجيش التركي في الـ 14 من الشهر الجاري المطار دون حدوث أية

اشتباكات.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر محلية في إدلب لوكالة أنباء "هاوار" الكردية، بأن الجيش التركي وبعد تمركز قواته في مطار تفتناز، أعلن مساء أمس، أن المطار

مطار "عسكري تركي".

يذكر أن تنظيم "جبهة النصرة" احتل مطار تفتناز العسكري عام 2013.

 

بالمقابل أشار نشطاء إلى أن معسكر وادي الضيف ومطار أبو الظهور العسكري بإدلب، هما الهدف القادم لانتشار القوات التركية العسكرية.

 

أعلنت تركيا أنها تتابع عن كثب خطوات بغداد من أجل تطبيق الدستور في كركوك، محذرة أنها ستحمّل كل المسؤولية للأطراف التي تسمح بتمركز عناصر حزب

العمال الكردستاني في المحافظة.

جاء ذلك في بيان تحت عنوان "مستجدات الأوضاع في كركوك وموقف الحكومة العراقية"، أصدرته الخارجية التركية اليوم الاثنين، في ظل تواصل التحركات

العسكرية للجيش العراقي في محافظة كركوك.

وجدد البيان تأكيد أنقرة على الأهمية التي توليها للوحدة السياسية للعراق وسلامة أراضيه، وأشارت إلى استعدادها لكافة أشكال التعاون مع بغداد؛ من أجل إنهاء

وجود "بي كا كا" الذي تعتبره أنقرة تنظيما إرهابيا، على الأراضي العراقية.

 

كما أعرب البيان عن ارتياح تركيا لإعلان الحكومة العراقية أنها "لن تتهاون مع عناصر "بي كا كا" في كركوك، وأنها ستعتبر أي حشد أو تحركات لهم بمثابة

إعلان حرب".

وحذرت الخارجية التركية، إقليم شمال العراق من مغبة تكرار الأخطاء الوخيمة التي ارتكبها مؤخرًا، في إشارة لاستفتاء الانفصال الذي أجراه نهاية سبتمبر/أيلول

الماضي، رغم معارضة الحكومة العراقية والمجتمع الدولي.

المصدر: الأناضول

 

الصفحة 6 من 169

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

263 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية