تحدثت اليوم وسائل اعلام بلجيكية عن طلب الاستقالة الذي تقدم به وزير الداخلية و العدل البلجيكي على خلفية تصريحات اردوغان حول الارهابي الذي تم اشعار السلطات البلجيكية بخطورته الا انها لم تستجب للدعوات الداعية الى مراقبته و ايقافه ان لزم الامر بعد ان تم ترحيله من تركيا العام الماضي 

و قد تناقلت ذات وسائل الاعلام خبر مفاده ان رئيس الحكومة البلجيكي قد رفض طلب استقالة الوزير 

بعد السيطرة لمدة  يوم كامل على تلة استرايجية لى مشارف مدينة تدمر بث التلفزيون السوري الرسمي مشاهدا يبدو فيها أن الوحدات الحكومية تدخل الجزء الجنوبي الغربي من المدينة، وقال أحد مراسلي التلفزيون إن الجيش "على وشك إعلان تطهير تدمر من إرهابيي داعش،" على حد تعبيره. 
وقام الجيش السوري "بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو داعش قبل سقوط عدد منهم قتلى وفرار الباقين باتجاه المدينة تاركين أسلحتهم"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا". 

ويُذكر أن "داعش" دمر قوس النصر الأثري في مدينة تدمر الأثرية بمحافظة حمص السورية، في أكتوبر الماضي، وقال حينها المدير العام للآثار والمتاحف السورية، الدكتور مأمون عبد الكريم: "إرهابيو داعش يدمرون قوس النصر الأثري في مدينة تدمر".  

قال وزير النقل الاسترالي يوم الخميس إن الحطام التي عثر عليها مطلع هذا الشهر قبالة موزمبيق هي على الأرجح للطائرة الماليزية المفقودة أم أتش 370 وأوضح غارين تشيستر أن قطعتي الحطام " تتسقان" مع ألواح طائرة بوينغ طراز 777-- نفس طراز الطائرة الماليزية المفقودة.
وقال إن الفحص الذي أجراه عدد من الأطراف في مركز التنسيق المشترك بكانبيرا هذا الأسبوع على قطعتي الحطام جاء إيجابيا. 
وأكد تشيستر في بيان يوم الخميس أن "التحليل انتهي إلى أنه من المؤكد تقريبا أن الحطام تعود للرحلة أم أتش 370". 
وأضاف أن بلاده ستواصل بحثها عن الطائرة المفقودة في المحيط الهندي حيث أكدت الحطام التي عثر عليها قبالة الساحل الشرقي لإفريقيا نظريات الحكومة بشأن التيارات تحت المياه ومسارات الانجراف. 
وفحص القطعتين في كانبيرا محققون من استراليا وماليزيا وكذلك متخصصون من شركة بوينغ وجامعة استراليا للعلوم الجيولوجية والجامعة الوطنية الاسترالية. 
واختفت رحلة الطائرة أم أتش 370 يوم 8 مارس 2014 وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين وكان على متنها 239 شخصا معظمهم من الصينيين.

على خلفية احداث بريكسال التي استهدفت مطار بروكسل "زافينتيم" ومحطة مترو الأنفاق بروكسيل صباح اليوم الثلاثاء قام" الفيسبوك بتفعيل تطبيق "Safety check" أو"التحقق الآمن" الذي يسمح لمستخدميه بإبلاغ ذويهم بأنهم في مكان أمن ولم يتعرضوا لسوء .

وتذكر أن هذا التطبيق قد تم تفعيله لأول مرة خلال هجمات في باريس، وقد سمح للعديد من المستخدمين بطمأنة ذويهم.

بعد احباط هجوم إرهابي على قاعدة "خريشبة" يوم 18 مارس الجاري وذلك بعد أن قامت مجموعة إرهابية بإلقاء قاذفات من بعيد دون أن تخلف أي خسائر.  أكد مسؤول امني جزائري ان البلاد اتخذتت عدة تدابير امنية وقائية تحسبا لاي عغمل ارهابي محتمل على حقول الغاز الطبيعي 

و أظاف ذات المصدر ان بلاده قامت بجملة من التعزيزات الامنية تمثلت بالاساس في 

تشديد إجراءات غلق الحدود البرية مع مالي والنيجر وتخصيص 5 آلاف عسكري إضافي لتأمين حقول الغاز.

 

 نقل الجنود من مواقع عسكرية في الشمال إلى منشات الغاز في الجنوب منذ أمس الثلاثاء وذلك بهدف طمأنة الشركات النفطية الجزائرية

الصفحة 226 من 268

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

369 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون