اعترف الفريق مايكل فلين، قائد العمليات الأمريكية الاستخباراتية خلال حرب العراق بأن غزو هذا البلد العربي كان خطأ فادحا سيجلب عقابا قاسيا.

واعتبر الجنرال الأمريكي أنه لو لم تقم الولايات المتحدة بغزو العراق لما ظهرت منظمة "داعش" الإرهابية.
وقال في حديث لصحيفة Der Spiegel الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني إن "ذلك كان خطأ فادحا، فمهما كان صدام حسين قاسيا كان القضاء عليه غير صحيحا. والشيء نفسه يخص القذافي في ليبيا التي باتت اليوم دولة فاشلة".
وأضاف أن "الدرس التاريخي الكبير يتلخص بأن غزو العراق استراتيجيا كان قرارا سيئا بشكل لا يصدق. ولن يكون التاريخ متساهلا إزائنا".
وكان الفريق مايكل فلين قد خدم منذ عام 2004 حتى 2007 في أفغانستان والعراق حيث ترأس المخابرات بالاشتراك مع قيادة العمليات الأمريكية الخاصة، وتولى عمليات البحث عن أبو مصعب الزرقاوي، زعيم تنظيم "القاعدة" في العراق ومؤسس "داعش".

وقال فلين إن الولايات المتحدة كانت دائما تسعى إلى القضاء على الرأس، معولة على أن خلفه سيكون أضعف، إلا أن ذلك لم يكن صحيحا، إذ حل بدل أسامة بن لادن والزرقاوي أبو بكر البغدادي "الأكثر دهاء وخطرا"، والذي رفع مستوى الأزمة الإقليمية إلى مستوى حرب طائفية عالمية.

واعتبر فلين أن الولايات المتحدة ارتكبت خطأ عندما أوقفت ومن ثم أخلت سبيل البغدادي العام 2004، "كنا أغبياء جدا، إذ لم نفهم حينها مع من نتعامل".
ولفت الفريق الأمريكي إلى أن هناك "في كل دولة أوروبية خلية (تابعة لداعش) خاصة، ومن المحتمل أن يكون الشيء نفسه في الولايات المتحدة.. مازلنا لا نستطيع العثور عليها".
ولفت الى أنه من غير الممكن القضاء على "داعش" من خلال الضربات الجوية فقط، إذ يتطلب الأمر شن عملية برية، فضلا عن ضرورة التعاون البناء مع روسيا، "فروسيا قررت التصرف في سوريا عسكريا، وهذا غير الوضع جذريا. ولم نعد نستطيع الحديث عن أن روسيا سيئة ويجب أن تذهب... هذا لن يحصل.. فلنكن واقعيين".
كما انتقد مدير المخابرات العسكرية الأمريكية السابق عدم رغبة الولايات المتحدة بالتعاون في المسألة السورية قائلا إن "الرئيس الفرنسي هولاند يأتي إلى واشنطن ويطلب مساعدة عسكرية. واعتبر ذلك أمرا غريبا... نحن من كان يجب أن يذهب إليه منذ زمن بعيد وأن نقدم الدعم" لفرنسا.
واعتبر أن هذا الموقف الأمريكي أجبر هولاند على الاتفاق مع موسكو.

المصدر: "نوفوستي"

تمكن  الجيش الجزائري اليوم  الاحد 29 نوفمبر 2015 من القضاء على إرهابيين اثنين  ببلدية أغريب بولاية تيزي وزو 120 كم شرق العاصمة، كما تم استرجاع مسدسين  رشاشين من نوع كلاشينكوف خلال العملية، حسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية.

نشرت وزارة الخارجية الأميركية قائمة الهدايا التي قدمت للرئيس باراك أوباما وأسرته خلال سنة 2014.

وما يلفت الانتباه هو الهدايا الثمينة التي قدمها الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز خلال 2014، إذ تشير القائمة إلى أن الهدايا المخصصة من المملكة إلى السيدة الأولى ميشيل أوباما وابنتي الرئيس ماليا وساشا، قدرت بـ 1.35 مليون دولار.
وفي 24 جانفي 2014 أهدت المملكة العربية السعودية لزوجة الرئيس أوباما طقم ألماس قيمته 560 ألف دولار، بعدها بثلاثة أشهر (15 افريل) أهدت السعودية طقم ألماس آخر بقيمة 570 ألف دولار.
يشار إلى القانون الأميركي ينص على أن أية هدية تُقدم لرئيس الولايات المتحدة من زعماء العالم، هي مُلك للأرشيف الوطني الأميركي، وإذا قرر الرئيس الأميركي الاحتفاظ بها فما عليه إلا أن يدفع قيمتها.
وحسب بيانات البيت الأبيض فإن الراتب السنوي للرئيس أوباما لا يتعدى 400 ألف دولار، وهو ما يشكل عائقا أمام عائلة أوباما لشراء هذه الهدايا الثمينة جدا.

وكالات
 

كرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية  يوم أمس السبت، أن الولايات المتحدة الأمريكية زادت ضغودها على تركيا من أجل نشر عشرات الآلاف من الجنود لإغلاق الحدود مع سوريا، التي يستخدمها مسلحو داعش في التسلل من وإلى أوروبا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في إدارة أوباما قوله إن واشنطن بعثت برسالة إلى أنقرة مفادها:" اللعبة تغيرت... لقد نفذ صبرنا.. فالحدود تحتاج إلى الإغلاق".

وأضاف أنه تم إبلاغ أنقرة بأن "ذلك يمثل تهديدا عالميا وكله يأتي من الحدود السورية والأراضي التركية".

وقالت الصحيفة، نقلا عن مسؤولين، إن الإدارة الأميركية لم تحدد عدد الجنود الواجب نشرهم، لكن مسؤولين في وزارة الدفاع اعتبروا أن نشر 30 ألف جندي سيكون كافيا للتحكم في المنطقة الحدودية التي تمتد إلى 60 ميلا وتتاخم المناطق التي يسيطر عليها داعش.

المصدر (سكاي نيوز)

أسفر هجوم استهدف معسكرا للأمم المتحدة بمالي أمس السبت 29 نوفمبر 2015، عن وفاة 3 قتلى واصابة 14 آخرين، وفق ما أعلنت عنه الأمم المتحدة.

وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة أنّ "إرهابيين هاجموا معسكرا تابعا لبعثة المنظمة الدولية في كيدال بستخدام  صواريخ ما أدى الى مقتل اثنين من جنود حفظ السلام من الجنسية الغينية ومتعاقد مدني".

وأعلنت جماعة أنصار الدين الجهادية تبنيها لهذا الاعتداء.

الصفحة 205 من 237

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

322 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية