أعلن ثامر الرفاعي، المتحدث باسم الجيش المصري، مقتل 10 عسكريين بينهم 3 ضباط، والقضاء على 15 عنصرا متشددا، خلال حملة مداهمات واشتباكات في وسط سيناء.

وقال المتحدث، على صفحته في "فيسبوك"، إن ذلك يأتي في إطار "استمرار جهود القوات المسلحة في مداهمة وتمشيط البؤر الإرهابية".

وأوضح أن الجيش المصري داهم إحدى البؤر الإرهابية شديدة الخطورة بوسط سيناء، واشتبك مع العناصر التكفيرية، ما أسفر عن سقوط 15 قتيلا في صفوف الجماعات التكفيرية والقبض على 7 آخرين.

وأفاد بكشف وتدمير مخزنين وجد بداخلهما نصف طن من مادة TNT شديدة الانفجار، وعدد كبير من العبوات الناسفة المعدة للاستخدام.

كما ضبط الجيش عربتي دفع رباعي عثر بداخلهما على عدد من القنابل اليدوية والذخائر والرايات والوثائق الخاصة بالعناصر الإرهابية، بالإضافة إلى 460 جهاز حاسب آلي محمول.

المصدر: الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش المصري

 

أعلنت الشرطة البريطانية عن وقوع عدة إصابات الأربعاء في إطلاق نار أمام برلمان ويستمنستر في لندن. وتم إغلاق الحي بالكامل.

وقع إطلاق نار الأربعاء أمام برلمان ويستمنستر في لندن، حسب ما أعلنت الشرطة البريطانية ما أدى لإصابة 12 شخصا على الأقل وإغلاق الحي بالكامل بحسب ما أعلن متحدث ووسائل إعلام بريطانية.

وقال متحدث باسم مجلس العموم إنه تم إغلاق المبنى وأبقي النواب في داخله بسبب "حادث أمني".

مهاجم طعن شرطيا داخل محيط البرلمان.


وقال "الشرطة المسلحة أطلقت الرصاص على المهاجم المزعوم وتستعد عربة إسعاف حاليا لنقل المصابين." وأضاف قائلا "توجد تقارير أيضا تفيد بأحداث عنف أخرى في قصر وستمنستر لكن من الخطأ أن أخوض في تفاصيل قبل تأكيدات من الشرطة".
 

(أ ف ب)

تبادل اثنان من المرشحين البارزين انتقادات حادة في مناظرة تلفزيونية بين مرشحي الرئاسة الفرنسية، بدت ملتهبة في بعض الأحيان. واصطدمت مرشحة أقصى اليمين، مارين لوبان، مع مرشح الوسط، إيمانويل ماكرون، بشأن "البوركيني"، لباس السباحة الذي يغطي كامل الجسد وترتديه بعض المسلمات. وقالت لوبان إن التعددية الثقافية يجب أن تنتهي، لكن ماكرون اتهمها بصنع أعداء من المسلمين في فرنسا.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن لوبان قد تحصل على أغلبية الأصوات في جولة الاقتراع الأولى، لكن ماركون سيهزمها في جولة الاقتراع الثانية.

وشارك في مناظرة الاثنين أيضا ثلاثة مرشحين آخرين هم : مرشح يمين الوسط، فرانسوا فيون، والمرشحان اليساريان بونو أمون وجان لوك ميلونشون.

وهاجم المرشحون الخمسة بعضهم البعض في القضايا الكبرى التي تهم الفرنسيين، ومن بينها توفير الوظائف والإرهاب وموقع فرنسا في أوروبا.

وقال ماكرون في المناظرة إنه سيغير الانقسام السياسي التقليدي في البلاد، بينما قالت لوبان إنها تريد أن لا تكون فرنسا "منطقة غامضة" في الاتحاد الأوروبي، أو مجرد تابع للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ثم تعهدت بمنع الهجرة بشتى اشكالها. وقال فيون إنه إذا انتخب فسيكون رئيسا لما سماه الاصلاح أو "التعافي الوطني".

وتقول مراسلة بي بي سي في باريس، لوسي ويليامسون، إن جماعات التقييم التي تعتمدها مراكز البحوث أشارت إلى أنه إذا كان ثمة فائز في هذه المناظرة فهو ماكرون.

وكان ماكرون حريصا على تحدي لوبان، مجادلا إياها بأن البوركيني كان قضية "شأن عام" وليست تحديا للتقليد العلماني الفرنسي، كما تصفه.

وقد منع عدد من المنتجعات في جنوبي فرنسا ملابس السباحة تلك، قبل أن تقرر المحكمة الإدارية العليا أن هذا المنع ينتهك الحريات الأساسية.

وانتقد ماكرون أيضا مرشح يمين الوسط فيون. إذ بعد اتهامه لوبان بالقذف والتشهير قال إن العدالة ستنتصر في النهاية كما هي الحال في حالة "مرشحين رئاسيين معيينين"، في إشارة واضحة إلى التحقيق القضائي في مزاعم دفع فيون مئات الآلاف من اليوروات لزوجته عن عمل في البرلمان لم تقم به.

ونفي فيون هذه المزاعم رافضا الانسحاب من السباق الرئاسي، مشتكيا من أنه ضحية عملية "اغتيال سياسي".

واصطدم المرشحون فيما بينهم بشأن كيفية معالجة البطالة، التي ظلت نسبتها عند نحو 10 في المئة لوقت طويل.ودعت لوبان، آملة في توسيع قاعدة تأييدها، إلى "اقتصاد وطني" وإلى إجراءات حمائية تعطي افضلية للشركات الفرنسية.

لكن فيون قال إن خططها ستتسبب في "فوضى اقتصادية". ويأمل المرشح اليساري أمون تمييز نفسه عن زميله ميلونشون، الذي يريد جذب أصوات الناخبين الذين لم يحسموا اختيارهم بعد، داعيا إلى تقديم دخل اساسي عام، ووصفه بأنه الفكرة المبتكرة الوحيدة في الحملة الانتخابية .

وسيتوجه الناخبون الفرنسيون إلى مراكز الاقتراع في 23 أبريل/ نيسان، وإذا لم يحقق أي من المرشحين نسبة أكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين، سيعاد الاقتراع في جولة ثانية في السابع من مايو/أيار بين المرشحين اللذين حققا أعلى الأصوات في الجولة الاولى.

 

قال رئيس اصهيوني  غادي إيزينكوت إن مصطفى بدرالدين القائد البارز السابق في حزب الله قد لقي مصرعه العام الماضي في سوريا بأيدي رجاله.

وبذلك يضيف المسؤول الإسرائيلي ثقلا للأنباء التي اوردتها وسائل إعلام عربية مفادها أن الحزب هو من خطط للتخلص من بدر الدين.

وأكد إيزينكوت إن الاستخبارات الإسرائيلية توصلت إلى معلومات تشير إلى أن بدر الدين قتل في عملية اغتيال نظمها عدد من رجاله وعناصر يقودهم في سوريا.

وقال إيزينكوت إن المعلومات التي توصلت إليها الاستخبارات الإسرائيلية تتفق مع معلومات بثتها وسائل إعلام عربية وإن "الأمر يوضح المدى الذي وصل إليه الانقسام داخل حزب الله".

وقتل بدر الدين في تفجير قرب العاصمة السورية دمشق قال حزب الله إن فصائل مقاتلة إسلامية هي التي نفذته.

وكان بدر الدين يقود المعارك التي يخوضها حزب الله في الأراضي السورية بالكامل منذ عام 2011 ويشارك فيها عشرات الآلاف من مقاتليه.

وكانت وسائل إعلام عربية قد أكدت قبل أسابيع أن بدر الدين تعرض لعملية اغتيال بناء على أوامر من حسن نصر الله زعيم الحزب شخصيا.

وأضافت أن حسن نصر الله خضع للضغوط التي مارسها عليه قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والذي يقود عمليات عسكرية في سوريا والعراق.

وتوصلت الاستخبارات الاسرائيلية إلى أن بدر الدين كان على خلاف كبير مع قاسم سليماني بخصوص تداخل العمليات بين الطرفين داخل الأراضي السورية.

 

 

الصفحة 3 من 133

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

320 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

  • moez

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية