اعترفت الحكومة الجزائرية اليوم على لسان وزيرها للشؤون الإفريقية والمغاربية عبد القادر مساهل ،ووزير الخارجية لحكومة الوفاق الليبية الطاهر سيالة أن المشير خليفة حفتر هو القائد العام للجيش الليبي .  وذكر الوزيران في ندوة صحفية مشتركة اليوم الاثنين بالجزائر على هامش اجتماع دول جوار ليبيا أن صفة حفتر بأنه قائد للجيش لا نقاش فيها كون جرى تسميته من مجلس النواب الممثل للشعب الليبي.

 

 

في بلاغ  لها , استنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا  ما اعتبرته 'سياسات معادية' لبعض المسؤولين التونسيين بحجّة خطر الإرهاب القادم من ليبيا. واعتبرت اللجنة أنّ التصريحات التي أطلقها وزير البيئة رياض المؤخر والتي قال فيها (ليبيا بلد مخيف) تعد إساءة وإهانه لليبيا وتطاول على كرامة شعبها ومسّ من العلاقات التاريخية والاجتماعية بين البلدين والشعبين الشقيقين ويعرضها لمخاطر كثيرة. وأكّدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا في بلاغها أن السلطات الأمنية والإستخباراتية في تونس متورطة بشكل مباشر في تسهيل تسرّب ودخول أعداد كبيرة من التونسيين الإرهابيين من تونس إلي ليبيا، آخرها تسهيل دخول سبعة إرهابيين تونسيين برا من تونس إلي ليبيا يوم 24 أفريل 2017.

وأشارت إلى وجود محاولة لنقل خطر الإرهابيين التونسيين إلى ليبيا وتعريض الأمن والاستقرار الليبي لخطر الإرهاب ونقل صورة للعالم بأن خطر الإرهاب والتطرف الذي تتعرض له تونس قادم من ليبيا واستغلال الزخم والمساعي الدولية الرامية لمكافحة الإرهاب من اجل تحقيق السلطات التونسية مكاسب ومنافع مادية وسياسية وعسكرية على حساب مصلحة ليبيا، حسب نصّ البلاغ.
وأعلن بيان اللجنة أن هنالك اعترافات موثقة لدى جهات أمنية ليبية من تونسيين وقع ضبطهم في ليبيا أنهم غادروا تونس بمعرفة جهات أمنية رسمية، منددة باعتبار وسائل إعلام تونسية أن كل من يحمل الجنسية الليبية إرهابي.

 

فاز إيمانويل ماكرون، المرشح عن حركة "إلى الأمام"، برئاسة فرنسا، وفقا لنتائج أولية رسمية للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وفي أول تقرير لها بعد إغلاق صناديق الاقتراع، أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية تقدم إيمانويل ماكرون بانتخابات الرئاسة الفرنسية بنحو 60% من الأصوات. فيما تناقلت وسائل إعلام فرنسية بأن ماكرون يفوز بنسبة 65.1% مقابل 34.9% لمنافسته مارين لوبان (حزب الجبهة الوطنية، أقصى اليمين).

وفي كلمة له قال ماكرون: "مساء اليوم فتحت في تاريخنا صفحة جديدة، وأتمنى أن تكون هي صفحة الأمل والثقة".

وفي كلمة ألقتها أمام مؤدين لها، قالت لوبان أنها هنأت ماكرون وتمنت له النجاح. وذكرت رئيسة "الجبهة الوطنية" أنها لا تعتبر نتائج الانتخابات فشلا لحزبها الذي أصبح، وفقا لها، "أكبر قوة معارضة في البلاد".

وأعلن فرانسوا هولاند، الرئيس الفرنسي المنتهية صلاحياته، أنه اتصل بماكرون هاتفيا وهنأه بالفوز برئاسة البلاد، وتمنى له النجاح في عمله. وقال هولاند "فوزه المؤكد يشير إلى قرار معظم مواطنينا التوحد حول قيم جمهوريتنا ودعمهم للاتحاد الأوروبي وانفتاح فرنسا أمام العالم".

وكتب رئيس المجلس الأوروبي جان كلود يونكر على صفحته في تويتر: أزف التهاني لإيمانويل ماكرون! من دواعي سروري أن الفرنسيين اختاروا لهم مستقبلا أوروبيا.. معا من أجل أوروبا أكثر قوة وعدالة".

وأشار خبراء إلى ضعف غير مسبوق لمشاركة الفرنسيين في الجولة الثانية من الانتخابات، حيث يتوقع أن تبلغ نسبة عدم مشاركة الناخبين 26%.

المصدر: وكالات

ذكرت وكالة أنباء كوريا الشمالية المركزية أن كيم جونغ أون تفقد جزيرة جيونغ جيه-دو المتنازع عليها مع كوريا الجنوبية، من مركز مراقبة على جزيرة  ومو-دو، وبعد أن قرأوا على مسامعه تقريرا عن أخر تحركات "قوات العملاء" المعادية الكورية الجنوبية شمال غرب الجزيرتين، وعن أوضاع الوحدات العسكرية في جزيرة مو –دو  التي تم تعزيزها، قام بمراجعة خطة لهجوم مدفعي للحامية الجديدة على المواقع المعادية.
وتقع جزيرتا جيونغ جيه-دو، ومو-دو على بعد 6.5 و11 كيلومترا على التوالي عن جزيرة يونبيونغ التابعة لكوريا الجنوبية. ونشر الجيش الشعبي لكوريا الشمالية منصات صاروخية على الجزيرتين الصغيرتين يترواح مداها بين 12 و27 كيلومترا.
وتتمركز بجزيرة "مو-دو" الشمالية وحدة المدفعية الساحلية التي قامت بتنفيذ قصف مدفعي استهدف جزيرة يونبيونغ في نوفمبر 2010، ما أسفر عن مقتل جنديين للشطر الكوري الجنوبي وإصابة 17 آخرين.
ونقلت الوكالة عن كيم قوله "يتعين على قوات الصفوة من وحدات المدفعية التي تتولى حماية خط المواجهة الجنوبي الغربي أن تحتفظ بحالة التأهب القصوى لكسر ظهر الأعداء بمجرد صدور أول أمر بذلك".
وتزامنت زيارة زعيم كوريا الشمالية إلى الجزيرتين مع قيام الجيش الكوري الجنوبي بمراجعة حالة التأهب للقتال في الجزر الواقعة في الحدود المائية الغربية مؤخرا.

كشف المرشح الوسطي المستقل إيمانويل ماكرون، الأوفر حظاً للفوز بالرئاسة الفرنسية بعد غد الأحد، أنه اختار رئيس وزرائه المحتمل، لكنه رفض كشف اسم النزيل المقبل لمقر الحكومة.

وأكد ماكرون في مقابلة تلفزيونية مع "أوروبا 1" أنه اختار رئيس حكومته الأولى، وأن اسمه سيعلن "بعد انتقال السلطة". ولفت إلى أنه لم يخبر حتى من اختاره لمنصب رئيس الوزراء ولم يطلعه على قراره بعد.

الصفحة 3 من 143

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

305 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية