أكد مندوب مصر لدى الأمم المتحدة عمرو أبو العطا، أن الإرهاب يشكل تحديا للاستقرار في ليبيا، وأن تأثيره السلبي يمتد إلى دول الجوار.

وأشار أبو العطا، بصفته رئيس لجنة مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن، في مستهل كلمته خلال اجتماع مشترك مفتوح، إلى أن دعوة "أبو بكر البغدادي" زعيم "داعش"، المقاتلين الأجانب الراغبين في الانضمام إلى التنظيم للتوجه نحو ليبيا بدلا من سوريا والعراق، أثرت بشكل سلبي على الاستقرار في ليبيا.

وعقد الاجتماع بين لجان مكافحة الإرهاب ولجنة عقوبات داعش والقاعدة وكذلك لجنة عقوبات ليبيا، وبمشاركة جميع الدول أعضاء الأمم المتحدة، وبمبادرة مصرية، وبحضور السفير المصري طارق القوني، مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية.

وحذر القوني في بيان من تأثير الإرهاب على ليبيا، مشددا على أن الأخيرة أصبحت ملاذا آمنا للإرهاب.

وأكد القوني وجود روابط بين الجماعات والتنظيمات الإرهابية في ليبيا، وأنها تعمل تحت مظلة وتستقى أفكارها من الأيديولوجيات المتطرفة للإخوان.

وشدد القوني على أن مصر تطالب بضرورة تطبيق عدد من التدابير بشأن الوضع في ليبيا أولها: ضرورة التوصل إلى مصالحة سياسية في البلاد، موضحا جهود بلاده في هذا الصدد، وثانيها ضرورة تكثيف بعثة الأمم المتحدة لجهودها في مراقبة وتنفيذ الاتفاق السياسي في ليبيا، وثالثها ضرورة قيام مجلس الأمن ولجانه ذات الصلة بتوثيق الانتهاكات المتكررة من جانب بعض الدول وبصفة خاصة قطر.

بدوره شدد ممثل قطر على أن "تهديد الإرهاب" يشغل بلاده، التي تحرص على المشاركة في جهود القضاء عليه، وأشار إلى أن تقارير فرق الخبراء المختلفة لا تشير إلى تورط قطر في أي خرق لقرارات مجلس الأمن أو أي أنشطة تهدد استقرار ليبيا. 

وقال المندوب القطري: "الادعاءات الواردة في مداخلة مصر تأتي في سياق الحملة الإعلامية التي تهاجم قطر، والتي تستند إلى ميليشيات تعمل خارج الشرعية"، مؤكدا أن الحملة ضد قطر، تتجلى في الحصار "اللاقانوني" المفروض عليها.

وأضاف، أن بلاده "تأسف أن يستغل وفد مصر الاجتماع للإساءة إلى قطر".

من جهته، أكد الوفد المصري، أن "القاهرة لم تزج باسم قطر في النقاش، بل إن الدوحة ومن خلال أنشطتها، وكونها الممول الرئيسي للإرهاب في ليبيا، هي التي ورطت نفسها في ذلك"، مذكرا بالدور الذي تقوم به مصر، وأنها تعمل على "تحقيق الاستقرار في المنطقة" وفي ليبيا خاصة، وهو معروف للجميع.

وأوصت اللجنة بضرورة رفع حظر السلاح المفروض على الجيش الوطني الليبي، والذي من شأنه رفع قدرة الجيش لمواجهة الإرهاب والإرهابيين.

وقام الوفد المصري بتعميم قائمة على المشاركين في الاجتماع تعكس الانتهاكات القطرية المختلفة في ليبيا، وفقا لما ورد رسميا في تقارير فرق خبراء الأمم المتحدة.

يذكر أن 4 دولة عربية، هي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطعت العلاقات الدبلوماسية مع قطر، متهمة إياها بتمويل الإرهاب، وزعزعة الاستقرار الإقليمي، الأمر الذي تنفيه الدوحة.

المصدر: وكالات

أفادت مصادر محلية بأن أكثر من 40 مدنيا، معظمهم من الأطفال والنساء، لقوا مصرعهم الأربعاء في غارات نفذها طيران التحالف الدولي على قرية الدبلان بريف دير الزور الشرقي.

وذكرت وكالة "سانا" السورية نقلا عن مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أن طائرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة نفذت غارات جوية على منازل المدنيين في قرية الدبلان في ناحية العشارة بمنطقة الميادين مما أسفر عن مقتل أكثر من 40 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن "عشرات الجرحى ووقوع دمار كبير في منازل الأهالي وممتلكاتهم".

وأشارت المصادر إلى أن القرية المذكورة شهدت نزوح الكثير من السكان المحليين صباح الأربعاء في جو من الخوف والذعر باتجاه البادية هربا من ضربات طيران التحالف الدولي، تاركين منازلهم ومواشيهم وأرزاقهم.

هذا، وقتل 42 شخصا على الأقل جراء غارات لطائرات التحالف الدولي استهدفت في وقت سابق سجنا تابعا لتنظيم "داعش" الإرهابي قرب مدينة الميادين في دير الزور.

المصدر: "سانا"

 

 

أعلن الناطق باسم القوات الخاصة الليبية، ميلود الزوي، أن الجيش تمكن من السيطرة على مواقع جديدة في مدينة بنغازي شمالي شرق البلاد.

ونقل موقع "بوابة الوسط" عن الزوي، قوله إن "قوات الجيش الليبي فرضت سيطرتها على مستودع الغاز وشارعي الشويخات وبن عيسى، وتتقدم باتجاه شارع الشريف من ناحية عمارات الخليج، مع انهيار واضح للتنظيمات الإرهابية بمحور الضريح".

وأوضح الزوي أن "المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو تشن غارات جوية مكثفة، تستهدف مواقع وتجمعات لعربات مسلحة للتنظيمات الإرهابية، وأن العمليات العسكرية لا تزال مستمرة".

وكانت وسائل إعلام ليبية، أفادت في وقت سابق من اليوم الأربعاء، باندلاع اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي بمؤازرة الطيران ومسلحين في مدينة بنغازي.

ووفقا لموقع "قناة 218" الليبي، "شهد محور وسط البلاد في مدينة بنغازي مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والتنظيمات الإرهابية، تزامنا مع شن غارات جوية مكثفة، واستهداف لمواقع وتجمعات التنظيمات الإرهابية في المنطقة".

في بيان صادر عن قوات الامن الداخلي السعودي , اكد المتحدث الرسمي قائلا ان مجموعات ارهابية تمركزت في جدة و المدينة المنورة خططت لتفجير الحرم المكي على مرتاديه . و أكد البيان انه تم احباط العملية على مراحل اولها في في مكة بحي العسيلة، فيما أحبطت الثانية بحي أجياد المصافي الواقع داخل محيط المنطقة المركزية للمسجد الحرام.

وبادر الانتحاري الذي كان مختبئاً في أحد منازل حي أجياد بإطلاق النار على أجهزة الأمن، رافضاً التجاوب مع دعوات الأمن بتسليم نفسه ليفجر نفسه لاحقاً بعد أن ازداد الخناق عليه.

وأصيب إثر هذه الحادثة 6 وافدين إلى جانب إصابات خفيفة لحقت بخمسة من رجال #الأمن.

و أضاف البيان عن المتحدث باسم قوات الامن ان الداخلية السعودية تمكنت بعد عملية تمشيط من القبض على خمسة متهمين من بينهم امراة 

أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، اليوم بأن تنظيم "داعش" نشر تعميما مفاجئا في أغلب مساجد تلعفر غرب المحافظة، يدعو فيه عناصره لترقب بيان مهم بشأن "البغدادي".
 
ونقلت السومرية عن مصدر محلي، أن "تنظيم داعش أصدر تعميما مفاجئا مع ساعات الصباح الأولى في أغلب مساجد تلعفر غرب نينوى بالإضافة إلى مقراته الرئيسية يدعو من خلاله إلى ترقب بيان مهم بشأن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي".
 
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه "لم يعرف طبيعة البيان الذي ينوي داعش إذاعته لكن هناك حالة إرباك واضحة، وكأن الحديث عن مقتل البغدادي أصبح حقيقة"، متوقعا أن "تتم إذاعة الخبر أو نفيه خلال الفترة المقبلة".
 
هذا وتداولت وسائل إعلام عديدة مصير البغدادي في الآونة الأخيرة، حيث رجح بعضها مقتله بغارات روسية فيما تكهنت أخرى بأنه ما زال على قيد الحياة ويتنقل ما بين الأراضي العراقية والسورية. 
 
الصفحة 1 من 152

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

169 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية