الجمعة, 20 مارس 2015 09:40

مؤتمر منتدى البحوث الاقتصادية السنوي الواحد والعشرون "الديمقراطية والتنمية الاقتصادية"

كتبه  الخبر التونسية
قيم الموضوع
(1 تصويت)

يعقد منتدى البحوث الاقتصادية (ERF) مؤتمره الحادي والعشرين في تونس في الفترة من

20- 22 مارس 2015 تحت عنوان "الديمقراطية والتنمية الاقتصادية". ويعتبر هذا الملتقى من أهم المحافل الإقليمية

لتدارس مشكلات المنطقة الإقتصادية بين خبراء مرموقين محليا . ومن المتوقع أن يبلغ عدد المشاركين في المؤتمر 200 ً وعالميا

شخصا خلفيات مختلفة تتنوع بين الاقتصاديين، ومتخصصي العلوم الاجتماعية والسياسية، وواضعي السياسات. ً من

ويتناول المؤتمر هذا العام موضوع "الديمقراطية والتنمية الاقتصادية" نظرا

وضوح العلاقة بين الديمقراطية والتنمية الإقتصادية وأثركل منهما على الآخر.

ويتناول المؤتمر من خلال ثلاثة جلسات عرض مناقشة العلاقة السببية بين الديمقراطية والتنمية والآثار المترتبة على أشكال

عالميا الدكتور ً الديمقراطية المختلفة، وكيفية عبور التحول نحو الديمقراطية بسلاسة في العالم العربي. وتتضمن قائمة المتحدثين

آدم برزوركسكسي من جامعة نيويورك، والدكتورة ميلاني كامت من جامعة هارفارد، والدكتور جيرارد رولاند من جامعة

كاليفورنيا، ومن كلية لندن للاقتصاد الدكتور إيريك برجولف، والدكتور لاري دياموند من جامعة ستنافورد، والدكتورة إيفا

بلين من جامعة براندس والدكتور جون رومر من جامعة يال. ومن المنطقة الدكتور مصطفى نابلى من كبيرى زملاء البحث

لمنتدى البحوث الاقتصادية ومن جامعة هارفارد يتحدث الدكتور طارق مسعود، والدكتور راجى أسعد من جامعة مينيسوتا

والدكتور إسحاق ديوان من جامعة باريس دوفين والدكتور محمد العسعس من الجامعة الأمريكية بالقاهرة والدكتورة نسرين

سلطى من الجامعة الأمريكية فى بيروت.

كما يتم عرض أكثر من 50 ورقة بحثية مقسمة على 6 جلسات متوازية تحت مواضيع الاقتصاد الكلي، والاقتصاد الجزئي،

والاقتصادات الدولية، واالقطاع المالى، وإقتصاديات العمل والتنمية البشرية والاقتصاد المؤسسي.

وأخيرا ، تخصص جلستين لموضعى العدالة من ناحية والتحول السياسى من ناحية أخرى وهي مجالات بذل فيها

ً منتدى البحوث الاقتصادية جه ضخمة خلال الأعوام القليلة الماضية.


وكالعادة، تخصص الجلسة الختامية للمؤتمر للاحتفال بستة من الفائزين بجائزة افضل ورقة بحثية وذلك تشجيعا

وحسب ما أشار مدير منتدى البحوث الاقتصادية الدكتور أحمد جلال، إن مؤتمر هذا العام له أهمية خاصة نظرا

تونس وهى الدولة التى بدأ الربيع العربى منها، كما أن موضوع المؤتمر يجئ فى و من دول المنطقة وشعوđا

يبحثون عن إجابات لأسئلة تتعلق بالديمقراطية، وهى هامة فى حد ذاēا، ولكن من المهم فهم أثرها على عملية التنمية

وللحصول على مزيد من المعلومات عن المؤتمر، يرجى الدخول على الموقع الإلكترونى لمنتدى البحوث الإقتصادية.

http://www.erf.org.eg

قراءة 771 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

469 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون