اقتصاد و أعمال

آخر تحديث: الإثنين 10th أكتوبر 2016 03:48:05   البلدالعملةالسعر الحالي جنيه مصري (EGP) 0.2499 ريال سعودي (SAR) 0.5907 درهم إماراتي (AED) 0.6026 جنيه سوداني (SDG) 0.3647 دينار جزائري (DZD) 0.0201 دينار بحريني (BHD) 5.9100 دينار عراقي (IQD) 0.0019 دينار اردني (JOD) 3.1359 دينار كويتي (KWD) 7.3317 جنيه لبناني (LBP) 0.0015 دينار ليبي (LYD) 1.6230 درهم مغربي (MAD) 0.2269 ليرة سورية (SYP) 0.0103 شلن صومالي (SOS) 0.0038 ريال عماني (OMR) 5.7471 ريال قطري (QAR) 0.6081 ريال يمني (YER) 0.0088 فرنك جيبوتي (DJF) 0.0125 دولار أمريكي (USD) 2.2127 يورو (EUR) 2.4687 جنيه استرليني (GBP) 2.7412 دولار كندي (CAD) 1.6820 دولار أسترالي (AUD)…
تم التوقيع على اتفاقية تجمع الشركة الوطنية للكهرباء و الغاز و الوكالة الكورية للتعاون الدولي على اتفاقية  لاعداد دراسة جدوى تهم انجاز 5 محطات للطاقة الشمسية بقدرة 50 ميغاواط بالجنوب التونسي، مع امكانية الترفيع في هذه القدرة الى حدود 300 ميغواط. وتقدر ميزانية انجاز الدراسة ب1،7 مليون دولار (ما يعادل 3،7 مليون دينار) للفترة 2018/2017.  
الأحد, 09 أكتوبر 2016 14:10

جمنة : بيع بتة صابة التمور بسعر

انطلقت صباح اليوم الأحد 9 أكتوبر 2016، بتة بيع صابة التمور على أصولها في هنشير ستيل بمنطقة جمنة من ولاية قبلي. ورست البتة على مبلغ مليون و700 ألف دينار، وشهدت حضور عدد كبير من مساندي الجمعية على غرار نواب الجهة وعدد من السياسيين. يُذكر أنّ رئيس جمعية «حماية واحات جمنة» بقبلي الطاهر الطاهري كان قد أفاد بأنه تم رفض الشروط المتعلقة ببتة بيع صابة التمور على رؤوس نخيلها بهنشير المعمر وكذلك إشراف الدولة على بيع الصابة واقتطاع جزء من عائداتها ووضعها في صندوق الودائع والأمانات، مضيفا أن مال البتة سيتم وضعه في صندوق الجمعية إلى أن يتم الاتفاق مع الدولة…
أكّد الرئيس المدير العام للديوان التونسي للتجارة صلاح اللواتي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء الجمعة 7 أكتوبر 2016 تفاقم العجز المالي للديوان إلى درجة عجزه عن تسديد ديون تقدر قيمتها بـ370 مليون دينارا، في شكل قروض بنكية حصل عليها بضمان من الدولة.  
قال المحلّل الاقتصادي عز الدين سعيدان إنّ الوضع الاقتصادي والمالي في تونس مازال في وضعية حرجة بسبب تواصل حالة الانكماش وتعطل النمو وتفاقم الديون وتزايد الضغوطات على المالية العموميــة خاصة بعد تسجيل تراجع كبير في مداخيل الدولة وتراجع نسق الاستثمار والإنتاج. كما شدّد سعيدان في تصريح لإذاعة قفصة الثلاثاء 23 أوت 2016، على أنّ سنة 2017 ستكون سنة صعبة على تونس بتزامنها مع موعد خلاص ديون خارجية المقدرة بنحو 8 آلاف مليون دينار    منقول 

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

212 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية