الإثنين, 20 مارس 2017 10:45

وزير التجهيز و الاسكان : العلم مهما كان ثمنه ما يغلاش على تونس

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

في اطار الاحتفال بالذكرى 61 للاستقلال اكد وزير التجهيز و الاسكان ان اختيار البلفدير لرفع العلم الظخم الذي تم صنعه في تركيا كان من ضمن 13 مكانا مقترحا . و انه تم اختيار البلفيدير لتدشين هذا الانجاز على سارية طولها 65 مترا لم يكن اعتباطيا . بل لكون البلفيدير مكانا مفتوحا لجمييع التونسيين كما يمكن رؤية الراية التي رفعت بساحة العلم من جهاته الاربعة .

اما بخصوص تكلفته التي قيل انها قدرت ب 300 الف دينار , تحفظ السيد وزير التجهيز و الاسكان عن الافصاح عن الرقم و اكتفى بالقول "مهما كان ثمنه ما يغلاش على تونس "

قراءة 396 مرات

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

164 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية