الأربعاء, 12 أفريل 2017 21:51

منذر بالحاج علي : غريب أن يتزامن وصول " الوافدين الجدد " وبالأخص " برهان دغيج على نداء تونس " مع عودة الصنصرة من جديد

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)

بالرغم من الخلافات والاختلافات الفكرية والسياسية فقد حضرت وجوه عديدة يوم أمس الندوة الصحفية التي عقدها مدير الديوان الرئاسي سابقا رضا بالحاج في ما يتعلّق بمنع برنامج " الموعد " من البث يوم الأحد الماضي  على قناة حنبعل .
ومن بين تلك الوجوه  وجدنا الأستاذ منذر بالحاج علي الذي كان لنا معه لقاء خاص عن موضوع الندوة  و " خارج موضوع الندوة .
سألناه ما الذي أتى به إلى ندوة  صحفية لشخص يختلف معه  كثيرا فقال : " بعيدا عن الاختلاف أو التوافق جئت لأعبّر عن موقف ثابت لي منذ ما قبل الثورة  وهو الدفاع عن حرية التعبير وبعدها وهو الدفاع عن هذا المكسب الغالي الذي حققه التونسيون . كما جئت لأعبّر عن أن بروز ظاهرة الصنصرة من جديد مؤشّر غير صحي للوضع السياسي في تونس . وعليه مهما كانت التأويلات فإني أعتبر أنه ما كان لهذا الوضع أن يحصل أوّلا ثم إنه من حقنا ومن حق التونسيين جميعا أن يتساءلوا  وأن يعرفوا الحقيقة وماذا حصل بالضبط ."
هل هناك أطراف " أخرى " تحكم في الخفاء ؟
وفي نفس الإطار واصل منذر بالحاج علي قائلا : " إن على مدير قناة حنّبعل وبناء على تصريحه  الذي قال فيه إنه اتصل وتشاور مع عدد من  الشركاء ( قبل التوصل إلى قرار منع االبث ) أن يعلم الرأي العام الوطني مع من نشاور بالضبط ؟ ومن هم هؤلاء الشركاء النافذون  ومن واجبه أن يعلمنا بالحقيقة كاملة  لأن هذا مؤشّر خطير وتزداد خطورته عندما يتزامن  مع  البروز المتجدد للصنصرة  مع وصول الوافدين الجدد على نداء تونس . وأعتقد أن هؤلاء  هم موفدون من قبل حركة النهضة بعد فشل محاولة  ضرب نداء تونس أو احتوائه  فجاءت محاولة اختراقه  من خلال استعمال أياد غير بريئة وغير نظيفة لهذا العمل القذر. وهده الوجوه دافعت في السابق عن بن علي فسقط ... ولنا أن نتساءل اليوم  من هو المهدد بالسقوط ؟. كما أن ظهور " برهان  دغيج " ( والفاهم يفهم ) له أكثر من دلالة . ويصبح عندئذ التساؤل عن هذا التزامن بين التحاقه بالنداء وبين عودة الصنصرة  تساؤلا مشروعا ... وللحديث بقية طبعا ".
جمال المالكي

قراءة 3493 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

298 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية