الخميس, 06 أفريل 2017 21:15

عبير موسي : يريدون تغيير التاريخ وإبراز رجال الاستقلال في ثوب المجرمين

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
جددت رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي، اتهامها لهيئة الحقيقة والكرامة بتشويه تاريخ زعماء تونس والحركة الوطنية وعلى رأسهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة والحركة الدستورية. 
وقالت عبير موسي، التي تؤدي اليوم الخميس، زيارة إلى المنستير بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لرحيل الزعيم بورقيبة، في تصريح اعلامي ، أن الحملة تندرج في إطار تصفية حسابات سياسية تقوم بها "أطراف" تحاول كتابة التاريخ لتقديم صورة جديدة لها تبرزها في ثوب الضحية، وصورة أخرى تبرز رجال الإستقلال كمجرمين، على حد تعبيرها. 
وأكدت موسي، أن حزبها "سيواصل معركته" بكل الوسائل بما فيها تدويل القضية في حال عدم الإستجابة لندائه بضرورة تنقيح قانون العدالة الانتقالية و"تطهيره من كل البنود المخالفة لحقوق الإنسان وشروط المحاكمة العادلة وإلغاء البنود التي قد تتسبب في الفتنة وإشعال النار داخل المجتمع التونسي"، وفق قولها.
قراءة 220 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

208 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية