السبت, 09 فيفري 2019 15:59

مركز كارنيغي للدراسات: لا ديمقراطية في تونس بدون حركة النهضة

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
نشر مؤخرا موقع كارينغي للدراسات على موقعه الرسمي , ورقة بحثية للباحث فابيو ميرون , بعنوان Politicians or Preachers? What Ennahda’s Transformation Means for Tunisia . و قال الباحث انه على النخبة التونسية الاقتناع انه لا انتقال ديمقراطي بدون حركة النهضة . و ركزت الدراسة على موقف الحركة الاخير من فصل السياسي عن الدعوي و من ضرورة اقناع قواعدها بتحولها لحركة مدنية حقيقية . امتحان النهضة حسب الدراسة سيكون في الانتخابات التشريعية و الرئاسية القادمة و على الغنوشس اختيار التكتيكات الناجحة و الا فان الصراعات بين قطبي الحركة ستكون حادة فيما يتعلق بهويتها السياسية . الدراسة نوهت الى الجدل الذي احدثه مشروع قانون المساواة في الميراث داخل الحركة و تباين المواقف حول توجهاتها السياسية الجديدة
قراءة 145 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

412 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون