السبت, 10 فيفري 2018 07:42

فوزي اللومي : النهضة في حاجة الى 20 سنة اخرى لتصبح حركة مدنية

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكّد القيادي في حركة نداء تونس فوزي اللومي، أنّ حزب نداء تونس لا تربطه أي علاقة بحركة النهضة، موضحا أنّ حركة النهضة ''موجودة في حكومة الوحدة الوطنية في إطار وثيقة قرطاج وليس لها أدنى علاقة مباشرة مع نداء تونس ولا حتى برنامج عمل مشترك''، وفق قوله.

 

وأوضح فوزي اللومي، في حوار أجراه مع جريدة ''الصباح'' ونشرته في عددها الصادر اليوم الأربعاء 7 فيفري 2018، أنه داخل حكومة الوحدة الوطنية ''هناك تفاعل ليس مع النهضة فقط بل مع كل الأحزاب وفي البرلمان باعتبار أنه أحيانا يجب أن نتفق بيننا لتمرير القوانين اعتبارا لكونه ليس لدينا أغلبية مطلقة''، وفق تعبيره.

وأضاف قائلا: ''نحن ليس لدينا نفس المشروع المجتمعي مع حركة النهضة التي أعلنت في مؤتمرها الأخير أنها ستفصل بين الدعوي والسياسي ولكن مرجعيتها تتعدى ذلك لأنها تتبنى خلفية ثقافية وليس قانونية يحسمها الفصل بين الدعوي والسياسي، هم إلى اليوم يمارسون الدعوى في المساجد وأتوقع أنّ حركة النهضة بعد 20 سنة ستصبح حركة مدنية وأعتقد أنه الوقت اللازم لتغيير موروثها الثقافي''، حسب قوله.

من جهة أخرى،اعتبر فوزي اللومي، أنّ الأزمة التي تعيشها تونس ليست اقتصادية وإنما مالية سببها الدولة وفترة حكم الترويكا، مشيرا إلى أنّ ''الاقتصاد التونسي قادر على الوصول إلى 5% لو تركوه بسلام والأزمة المالية سببها الدولة التي تنفق أكثر من مواردها وسببها العجر المالي للمؤسسات العمومية التي تعاني بدورها من أزمة حوكمة وتسيير''.

كما لاحظ اللومي وجدود ''منظومة قانونية تعجيزية'' تكبل كل مبادرة إصلاح وأنّ الإدارة مكبلة بالقوانين ومطالبة بتطبيق هذه القوانين وه ما يؤثر سلبا على الاقتصاد''.

 

 

قراءة 145 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

586 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية