سياسة

بعد الاستماع لشهادته ضمن جلسات هيئة الحقيقة و الكرامة ، علقت راضية النصراوي قائلة  أن عماد الطرابلسي لم يوضح العديد من المعطيات ومر عليها مرور الكرام إلا أنها صرحت بأن أي شخص يعتذر ويطلب الصفح من الشعب التونسي ويعبّر عن استعداده للاعتذار فإن ذلك بمثابة بداية المصالحة.في ذات السياق انتقد الناطق باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي من  لا يريدون لشهادة عماد الطرابلسي أن تخرج للعلن بهدف مواصلة نفس المنظومة العمل وعدم محاسبة المورطين مناديا بعدم التوقف في مسار مكافحة الفساد.
في تصريح اذاعي  له قال النائب عن كتلة نداء تونس عصام الماطوسي أن التحوير الجزئي الذي شمل عدد من الولايات اعتباطي و مخيب للامال حسب تعبيره 
قرر مكتب مجلس نواب الشعب عقد جلسة عامة يوم السبت 20 ماي 2017 لتوجيه أسئلة شفاهية لعدد من أعضاء الحكومة وعقد جلسة عامة يوم الثلاثاء 23 ماي للنظر في مشروع لائحة مقدمة من كتلة الحرة لحركة مشروع تونس حول إتخاذ الإجراءات القانونية لتعهيد المحكمة الجنائية الدولية بتتبع ومعاقبة الإرهابيين التونسيين في الخارج، حسب تصريح عضو مكتب المجلس منجي الحرباوي.  
انطلقت صباح اليوم جلسة الاستماع المخصصة لوزير الدفاع في اطار لجنة الامن و الدفاع . الجلسة شهدت عزوفا واضحا من قبل النواب حيث لم يحضر الجلسة سوى ستة نواب فقط اثنان منهم اعضاء اللجنة  و اربعة نواب من حركة النهضة  الجلسة كانت مخصصة لمناقشة قرار رئيس الجمهورية بتفويض الجيش التدخل في التحركات الاجتماعية . 
مازالت ضلال الازمة تخيم على الهيىة العليا المستقلة للانتخابات بعد اعلان رئيسها شفيق صرصار و عضوين اخرين الاستقالة بسبب خلاف داخل مكتبها ، وصفة صرصار انه يمس بالمبادئ. حيث اعلنت الهيئة في بلاغ لها اليوم انه تقرر تاجيل اجتماعها المزمع عقده غدا الثلاثاء بسبب عدم اكتمال النصاب . لتبقى الهيئة غير قادرة على العمل بطريقتها العادية الى حين ايجاد حل لانسداد الافق داخلها . و لازال الشارع السياسي يطرح سؤاله بحيرة ، هل استقال صرصار ليستوجب الامر انتخاب مكتب اخر ؟ ام انه تراجع عن قرار الاستقالة لنقول هل يمكن تجاوز الخلاف و تعود الهيئة نشاطها العادي ؟  عثمان عمر 

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

312 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية