سياسة

قال محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب على خلفية امضاء وثيقة الاتفاق حول مهام الوحدة الوطنية ان البرلمان على اتم الاستعداد لمتابعة و دعم مبادرة الرئيس .  و ان البرلمان قد يلجأ في إطار متابعته تطورات المبادرة إلى دورة إستثنائية والعمل خارج المدة النيابة التي تنتهي موفى جويلية الجاري، مذكرا في هذا الصدد بأن مجلس نواب الشعب مصدر السلطة وهو من سيوافق على منح الثقة لاي حكومة وعلى برنامج عملها.  كما قال محمد الناصر ان امضاء الوثيقة اليوم هو تتويج لمجهودات مختلف الحزازيات السياسية الداعمة للمبادرة مؤكدا ان هذه المبادرة تصب في اطار بناء الجمهورية الثانية التي تتطلب اسس صحيحة 
عقب موكب امضاء وثيقة الاتفاق حول حكومة الوحدة الوطنية قال السيد راشد الغنوشي ان هذه الوثيقة تمثل ارادة تونسية جامعة من اجل تغيير السياسات و اكد ان الوثيقة هامة و يجب تطبيقها و انه على الحكومة الحالية فسح المجال لذلك  و قال ان البلاد لا تحتمل حالة اخرى من الضبابية 
الأربعاء, 13 جويلية 2016 15:38

ابرز محاور وثيقة قرطاج

كتبه
التام اليوم بقصر قرطاج موكب رسمي ضم اغلب الحزازيات السياسية بالبلاد بمرافقة المنظمات الوطنية لامضاء الوثيقة الاتفاق حول حكومة الوحدة الوطنية و التي تحصلت الخبر على ابرز محاورها  وتمثلت نقاط اتفاق الوثيقة التاليفية بالاساس:  -كسب الحرب على الإرهاب -تسريع نسق النمو لتحقيق أهداف التنمية -مقاومة الفساد وإرساء مقومات الحكومة الرشيدة -التحكم في التوازنات المالية ومواصلة تنفيذ سياسات اجتماعية ناجعة -إرساء سياسة خاصة بالمدن والجماعات المحلية -دعم نجاعة العمل الحكومي واستكمال تركيز المؤسسات
أكد حسين العباسي على ضرورة التوافق في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية . و صرح امين عام الاتحاد بمناسبة موكب رسمي التام بقصر قرطاج لامضاء الوثيقة التاليفية المتعلقة باولويات الحكومة و التي تتضمن اوليات حكومة الوحدة و مهامها 
 كتب الرئيس السابق المنصف المرزوقي على صفحته الخاصة بفيسبوك توضيحا بخصوص الشائعات حول اختفاء رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي واتهام أنصاره بالترويج لها، قائلا '  أنا أحتقر مروّجي الإشاعات وأرثي لمصدّقيها وأترك استعمالها لخصومي لأنني لا أحارب بالأسلحة القذرة التي يعشقونها وحاربوني بها ولا يزالون..'وتحدث المرزوقي عن ما وصفه ب' انهيار الأخلاق التي لم تشهد له تونس مثيلا منذ الاستقلال'، داعيا رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إلى تغليب مصلحة 11 مليون تونسي على مصلحته ومصلحة ابنه، حسب تعبيره، وإلى تقديم استقالته..' وفي ما يلي نص التدوينة كاملا :

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

311 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون