الأربعاء, 08 مارس 2017 14:41

الصحفية ناهد الزرواطي : أسرار داعش عند نساء تونسيات

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
تحدثت الصحفية الجزائرية ناهد زرواطي في لقاء خاص بموزاييك عن ما شاهدته في المعتقلات الداعشية في ليبيا من خلال متابعة ميدانية منذ ست سنوات وعادت مؤخرا من ليبيا وفي جرابها شريط مصور عنونته "نساء داعش" يعرض واقع النساء الداعشيات في ليبيا.

 وأكدت الصحفية التونسية  أنّ الداعشات التونسيات على علاقة بالقيادات الكبرى لدواعش ليبيا ويملكن كل الأسرار لذلك اغلبهن  يحرقن أحياء بعد انتهاء مهمتهن على حد قولها.

وقالت ناهد "للأسف  الرقم الأول في تنظيم داعش اليوم هو الرقم التونسي كتيبة الخنساء في سوريا تترأسها امرأة تونسية تدعى" أم هاجر "  أسفي عظيم على المرأة وأنا أشاهد النساء في الصفوف الأمامية يحملن الأحزمة الناسفة يفجرن أنفسهن ويتشتتن أشلاء بعد أن وقع دمغجة عقولهن وإيهامهن بالجنة وبأمير المؤمنين وغيرها من الوعود المادية ومنهن من هربن من عائلاتهن طمعا في كل ذلك.

وأكدت ناهد بقولها  "لم تنته داعش في ليبيا فالمخابرات تؤكد تواجد 6 آلاف داعشي والقوات الليبية تؤكد موت قرابة ألفين فأين ذهب أربعة آلاف مقاتل داعشي؟ العديد يؤكدون أنهم فتحوا ممرات وكانت وجهتهم بين تونس وليبيا وهناك معلومات مؤكدة حول حرصهم على إقامة إمارة في تونس في أقرب وقت ولدي معلومات أن بني قردان هي معبر للأوربيات'.
حوار خاص مع موزاييك 
قراءة 376 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

222 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية