إعلام وإتصال

حسب ما اوردته مؤسسة سيغما كونساي من نتائج سبر اراء حول نسب المشاهدة , فقد تصدرت عن جدارة قناة نسمة الترتيب ب 44.4 بالمائة متقدمة على قناة الحوار التونسي التي لم تحظى سوى بنسبة 22.9 بالمائة ثم تأتي تفاضليا كل من الوطنية الاولى و الثانية بنسبة 10.  
ذكرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في تقريرها لشهر اكتوبرالفارط ان وتيرة الاعتداءات على الحريّات الصحفية خلال هذا الشهر عادت للارتفاع حيث وثّقت وحدة رصد الاعتداءات على الصحفيين بمركز السلامة المهنية بالنقابة 15 اعتداء ضدّ 32 صحفيا ومؤسّسة إعلامية من بينهم 11 صحفية و21 صحفيا يعملون في 5 قنوات تلفزية و11 إذاعات و3 صحف و2 مواقع الكترونية ووكالة أنباء.و جاء في التوصيات التي اوردها التقرير دعوة وزارة الداخلية الى ضرورة توعية منظوريها بطبيعة العمل الصحفي الرامية إلى مكافحة الفساد وضمان حقوق المواطنين في إعلام حرّ وتعددي الى جانب دعوة المواطنين باحترام طبيعة العمل الصحفي وسعيه لضمان حقوق بقية المواطنين في الحصول…
ظهر تطبيق وهمي في Google Play تحت اسم "Update WhatsApp" مستخدما شعار واتس آب الحقيقي، في محاكاة وهمية للتحديث الرسمي لأحد أشهر تطبيقات المراسلة الفورية في العالم. ولم يكن باستطاعة المستخدمين تمييز التطبيق الخبيث لتشابه أيقونته مع شعار واتس آب الأصلي. وتشير المعلومات إلى أن التطبيق لم يلحق أضرارا بالمستخدمين، لأنه كان يستخدم كواجهة للدعاية لتطبيقات أخرى. وعلى الرغم من أن التطبيق كان يستخدم بهدف الربح مقابل الدعاية، إلا أنه كان بالإمكان استخدامه كثغرة لسرقة البيانات الشخصية لأكثر من مليون مستخدم حملوا التطبيق. وقامت شركة غوغل بحذف التطبيق المزيف، ليلة الأحد 5 نوفمبر، مع العلم بأن احتمال ظهور مثل هذه البرامج ما يزال قائما مع غياب…
أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» امس (الثلاثاء)، أنها قررت زيادة الحد الأقصى لأحرف التغريدة الواحدة من 140 إلى 280 حرفاً، وذلك بعدما اختبرت مضاعفة عدد الأحرف بنجاح على مدى 45 يوماً. وقالت الشبكة في بيان: «نحن نزيد الحد الأقصى للأحرف. نريد أن يتمكن الجميع من التعبير عن انفسهم بشكل أسهل وأسرع».وكان تويتر أعلن في منتصف سبتمبر (أيلول)، البدء في اختبار مشروع يسمح بزيادة الحد الأقصى لأحرف التغريدة ليصل إلى 280 حرفا، أي ضعف الحد المسموح به، في مسعى لتعزيز نمو موقع التواصل الاجتماعي الذي يعاني من عدم زيادة قاعدة مستخدميه. 
عبرت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري عن تفاجئها بتقليص ميزانيتها لسنة 2018 دون إشعارها بهذا الاجراء، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يضرب استقلاليتها ويقلص من آدائها لمهامها.كما أعبرت الهايكا عن قلقها من « تزايد المؤشرات عن التراجع عن الحريات الاعلامية والتدخل الحكومي في قطاع الاعلام العمومي واستمرار انعدام الشفافية المالية في الاعلام الخاص ».وقال رئيس الهيئة النوري اللجمي في ندوة صحفية عقدها مجلس الهيئة بالعاصمة اليوم الجمعة  » إن مشروع ميزانية الدولة لسنة 2018 تضمن تخفيضات كبيرة وصلت الى حدود الربع تقريبا (مقارنة بالميزانية السابقة) دون الرجوع الى الهيئة أو إشعارها ودون توضيح مبررات هذا التخفيض ».وأضاف أن « هذا الاجراء الأحادي…

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

310 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية