السبت, 08 جوان 2019 17:48

رادس : ناموس يجتاح المنطقة.. و السلطات الجهوية تؤكد على ان التدخل سيكون في قادم الايام

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
ليلة البارحة لم تكن ليلة عادية لمتساكني مدينة رادس من ولاية بن عروس، حيث اجتاحت جحافل الناموس الأحياء والبيوت بشكل غير مألوف لتتحول الليلة إلى ليلة أرق وسهاد للأهالي الذين تجشم العديد منهم عناء التحول الى الصيدليات لشراء مراهم ومسكنات للسعات البعوض ووخزه الموجع. فمع ساعات الليل الأولى كان سكان هذه الضاحية الجنوبية للعاصمة على موعد مع أسراب من الناموس تجتاح البيوت والمقاهي وأماكن الخدمات العامة،وذلك بحسب ما صرح به عدد من قاطني هذه المدينة لمراسل (وات) بالجهة، الذين عبّروا عن امتعاضهم من تكرر هذه الظاهرة مع بداية كل صيف في ظلّ العجز عن إيجاد حلول عملية لهذه الآفة، وفق تعبير البعض منهم. الكاتب العام لبلدية رادس، فتحي الماجري، أوضح، في تصريح لمراسل (وات)، أن هذه الهجمة غير المسبوقة من الناموس سببها التغيرات المناخية الطارئة بعد هطول كميات من الأمطار خلال شهر رمضان والارتفاع المفاجئ في درجات الحرارة، وهو وضع تسبب في ارتفاع نسبة الرطوبة وشكّل أرضية خصبة لتولد الناموس وتكاثره في المستنقعات والبرك خلال اليومين الماضيين. وشرعت البلدية، وفق نفس المصدر، في حملة مداواة وجهر للاودية وردم للمستنقعات، مُكثِّفةً، في الآن نفسه من نسق المداواة خاصة في البؤر التي تمثل نقطا لتفريخ الناموس والباعوض، مرجحا في الأثناء إمكانية المرور الفوري للمداواة بالطائرة خلال الأيام بعد أن كانت البلدية أمضت اتفاقية مع وزارة الشؤون المحلية والبيئة، تنصّ على توفير طائرة عمودية تتولى القيام بعملية المداواة بعد انجاز جدول زمني للغرض. وقد شهدت مدينة رادس، اليوم السبت، عددا من التدخلات لمقاومة الناموس باستعمال المقاومة الكيميائية المتمثلة في رش المبيدات الحشرية في مختلف المنشآت المائية، (أودية، مجاري مياه، أحواض تجميع مياه الأمطار، بالوعات تصريف مياه الأمطار) في انتظار القيام بعملية التضبيب الحراري خلال الحصة الليلية، وذلك حسب برنامج عمل يتم ضبطه بالتنسيق مع لجنة النظافة، واطار مختص من وزارة الصحة.
قراءة 273 مرات

  تابعونا على:

كاريكاتور اليوم

Has no content to show!

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

317 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون