الأربعاء, 16 أوت 2017 14:41

اطار بمركز تكوين بوزارة التشغيل يستغل وظيفته لترويج المخدرات

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

صدر بجريدة الشروق بعدد اليوم صفحة 12 مقال تناول مسالة عصابات ترويج المخدرات . و كشف المقال النقاب عن عملية ترويج لم نكن نسمع عنها قبلا في تونس ! 

فهل تحولت تونس الى مرتع لعصابات التهريب و ترويج المخدرات و تبييص الاموال ؟ 

المعلومات الواردة بالمقال اكثر من خطيرة ، تفيد باستغلال اطار بوزارة تكوين فرع بن عروس لوظيفته لترويج المخدرات و صناعة شبكة للترويج بتزوير هويات طلبة . 

عملية الترويج خطط لها بحنكة و خبث كبيرين اذ تلغم وثائق و رسائل بريدية بالكوكايين في مظاريف تابعة لوزارة التشغيل. 

كما عرى المقال عددا من الحيل الاخرى المنتهجة في عمليات الترويج و التجنيد مواقع اكترونية ، مجموعات و حسابات افتراضية و عدد من المجندين يتم اختيارهم حسب مقاييس ما . 

جانب اخر لم يات عليه المقال ، في فن الجريمة الذي تطور كثيرا في تونس ، عمليات السطو المسلح او الايهام بالتسليح التي تكررت في أكثر من مناسبة. 

نحن نعلم ان جهاز الاستباق و تكوين الاعوان على تعلم  الفنون و الحيل المعتمدة في الجريمة كان قويا في بلادنا و ان الداخلية كانت رائدة في المجال بحيث لا يمكن معها التحايل او  التحاذق . 

فماذا أعدت تونس اليوم لتتطور فن الجريمة ؟ 

قراءة 176 مرات

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية