شؤون وطنية

جراء عطل تقني في موزع الانترنيت ( serveur ) التابع للشركة الفرنسية ovh ; تعطلت عدد من المواقع الالكترونية و خدمات بعض الوزارات . و حسب ما توفر من معطيات خاصة فان العطل التقني قد حصل في فرع الشركة في منطقة روبي الفرنسية .  يذكر ان عطلا سابقا لم تحدد الشركة اسبابة قد تصبب في تعطيل بعض المصالح الوزارية .  للذكر : شركة  ovh  الفرنسية ستقف امام انظار القضاء التونسي في قضايا تخص سرية المعطيات الشخصية سنوافيكم بتفاصيل لاحقا 
قالت وزارة الداخلية في سرد وقائع الحادثة التي جدت ظهر اليوم تحديدا على الساعة الواحدة ان امراة تقود سيارة خاصة تجاوزت الحاجز المروري و دهست امنيين مما تسبب في تعرض ثلاثة منهم الى رضوض متفاوية الخطورة . المراة خاولت الفرار الا ان قوات الامن تمكنت من ايقافها . و قد تم تحويلها للتحقيق على خلفية الحادث بيات وزارة الداخلية سرد الاحداث دون الاتيان الى حد الان على نوعية الحادث أو دوافعه .   
أوضحت وزارة الدّاخلية أنّ تحركات الناجحين في مناظرة "الكاباس" بساحة القصبة أمس الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 كانت في البداية سلمية تمّ تأمينها من طرف الوحدات الأمنية في إطار إحترام حق التظاهر السلمي، إلا أنّه حوالي الساعة 11.00 تعمّد بعضهم الإعتداء على الأمنيين المكلفين بتأمينهم، حسب بلاغ صادر عن الوزارة. وأضافت أنّ المحتجين قاموا برش الأمنيين بالغاز المشل للحركة وقذفهم بالحواجز الحديدية وتعطيل حركة المرور بمحيط ساحة القصبة ومحاولة إقتحام مقر الحكومة بالقوة، ممّا إستوجب تدخّل الوحدات الأمنية لحفظ النظام ومنعهم من ذلك، مشيرة إلى أنّ عمليات المنع والتدخل تمّت بعد مراجعة النيابة العمومية. وشدّدت وزارة الداخلية في البيان ذاته، انّها…
دهست سيارة كانت تقودها امرأة امنيين اثنين مكلّفين بالحراسة في ساحة القصبة بعد ظهر اليوم الاربعاء 8 نوفمبر 2017. وقامت المرأة بتجاوز حاجزين أمنيين تم وضعهما تزامنا مع الوقفة الاحتجاجية التي نفذّتها مختلف الاسلاك الامنية للمطالبة بالتسريع في المصادقة على قانون زجر الاعتداءات على القوات الحاملة للسلاح. وقد   تم ايقاف المرأة ونقل الامنيين المصابين الى أحد مستشفيات العاصمة.  
أعلن  رئيس الحكومة يوسف الشاهد على هامش جلسة عمل حضرها أصحاب المساحات التجارية الكبرى ومديروها العامّون اليوم الأربعاء 8 نوفمبر 2017 عن تدعيم الحملات الرقابية العادية بحملات استثنائية ومكثفة . وأضاف رئيس الحكومة أن هذه الحملات الإستثنائية ستنطلق بداية من يوم غد 9 نوفمبر 2017 في جميع مناطق الجمهورية لمراقبة مسالك التوزيع بهدف الضغط على الأسعار والتصدّي لمظاهر الاحتكار التي لن تتوانى الحكومة في مجابهتها على حد قوله.  

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

209 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

ثقافة و فنون

رياضة عالمية