شؤون وطنية

تمكنت وحدة بحرية تابعة لجيش البحر، صباح اليوم السبت، من إنقاذ 9 تونسيين على إثر تعطل مركبهم على بعد 17 ميلا قبالة سواحل غار الملح (بنزرت)، وفق ما صرح به المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني الرائد محمد زكري. وأوضح ذات المصدر أن أعمار من تم انقاذهم تتراوح بين 24 و46 سنة ومن بينهم امرأة، مضيفا أنهم أفادوا بانهم أبحروا ليلة البارحة من مدينة بنزرت بهدف الهجرة بطريقة غير نظامية إلى إيطاليا. وأشار زكري إلى أنه تم توجيه المجموعة إلى ميناء حلق الوادي أين سيتم تسليمهم إلى وحدات الحرس الوطني لاتخاذ الاجراءات القانونية في شأنهم.
عبرت المنظمة التونسية للتربية والأسرة في بيان لها السبت، عن عميق الانشغال مما آل إليه المشهد الإعلامي التلفزي الوطني خلال شهر رمضان من بث لبرامج « منافية للتربية السليمة وتساهم في تدمير الأسرة التونسية ». ودعت في هذا الصدد، المؤسسات الدستورية للدولة والمجتمع الى التحرك واتخاذ ما يتحتم من تدابير لإيقاف هذا « النزيف الإعلامي التلفزي ». واعتبرت ان دعوة مهرجين بعيدين عن قِيم الفن والأخلاق كضيوف لبرامج تلفزيونية ذات مشاهدة كبرى، وتكاثر برامج ألعاب الحظ للكسب المالي السهل، وبث مسلسلات شعبوية، من شأنها أن تضرب الرسالة التربوية، وتشجع على التسيب والانحلال والكسل وسوء الأخلاق، حسب نص البيان. كما أعربت…
أشارت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ لها اليوم الجمعة إلى أنّ الوحدات العسكرية تمكّنت منذ بداية شهر جانفي الفارط إلى 30 أفريل الماضي من ضبط 152 شاحنة وسيارة وحوالي 200 ألف لتر من المحروقات و845 ألف علبة سجائر و54 ألف علبة معسل و88 كلغ من الذهب و987 كلغ من القنب الهندي وحوالي 10 ألاف قطعة من الملابس إضافة إلى بعض الأسلحة الحربية وأسلحة الصيد مع ذخيرتها، موضّحة أنّ القيمة المالية للمحجوزات المذكورة قدّرت بـ 24 مليون دينار.
اشرف رئيس الحكومة يوسف الشاهد مرفوقا بوزير الداخلية هشام الفراتي مساء اليوم الخميس 09 ماي 2019، بمدرسة الأمن الوطني بصلامبو على تكريم عدد من الإطارات والأعوان من مختلف الاختصاصات بالإدارة العامة للأمن الوطني، الذين ساهموا في إنجاح العمليات الأمنية الاستباقية الأخيرة والتي أسفرت عن القضاء على عدد من أخطر العناصر الإرهابية. كما اطّلع ال رئيس الحكومة ووزير الداخلية على آخر استعدادات مختلف وحدات الإدارة العامة للأمن الوطني في إطار التوقي من التهديدات الإرهابية والتصدّي لها وتأمين المحطات المقبلة.
انعقدت جلسة عمل مشتركة، اليوم الخميس، بين مسؤولين من وزارتي الصحة والشؤون الدينية بمقر وزارة الصحة، تمحورت حول دعم الإحاطة الصحيّة بالحجيج. وقد خصّصت هذه الجلسة، التي أشرف عليها كل من وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ ووزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، لمتابعة مختلف الاجراءات المتعلّقة بتوفير الظروف الملائمة لأداء مناسك الحجّ، والاحاطة الصحيّة والنفسيّة بالحجيج التونسيّين خلال موسم الحج. كما تركّز النقاش، حول دعم التنسيق بين أفراد البعثة الصحيّة والمرشدين الدينيّين المرافقين، وذلك بهدف مساعدة الحجيج التونسيين على أداء مناسكهم في أفضل الظروف. يشار إلى أن عدد الحجيج التونسيين لسنة 2019 سيكون في حدود 10982 حاجا، أي بزيادة 680 حاجا…

  تابعونا على:

فيديوهات الخبر

 

 

المتواجدون حالياً

350 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

رياضة وطنية

رياضة عالمية

ثقافة و فنون